منتديات مكتبتنا العربية

منتديات مكتبتنا العربية (http://www.almaktabah.net/vb/index.php)
-   منتدى الحوارات العامة (http://www.almaktabah.net/vb/forumdisplay.php?f=396)
-   -   من طرائف المحققين وأوهامهم (http://www.almaktabah.net/vb/showthread.php?t=119238)

أبو ذر الفاضلي 18-12-2014 07:24 AM

من طرائف المحققين وأوهامهم
 
من طرائف المحققين وأوهامهم
كلنا بشر ، والبشر عرضة للخطأ والنسيان والزلل ، لذا قيل : من اعتمد على عقله اختل ، وقيل : ضل ، وقيل : زل .
ويقع بعض المحققين في أخطاء طريفة ، هي من قبيل : شر البلية ما يضحك .
والوهم وارد ، والخطأ مغتفر ، وتمر علي أخطاء كثيرة جدا ، بعضها مشين ، وبعضها معيب ، أعرض عن ذكرها لسببين :
الأول ـ ضيق وقتي ، وكثرة مشاغلي ، وعدم تفرغي لاستقصاء هذه الأخطاء .
الثاني ـ تكاسلي ، وانسياقي وراء مقولة : دع الخلق للخالق .
ولكن بعض المحققين يستفز القارئ بملاحظاته التي يظهر نفسه فيها وكأنه من أساطين العلم ، وربما هو لا يعرف الكوع من البوع .
ربما نتجاوز عن الزلة والزلتين ؛ ولكن إن كان التحقيق غارقاً في الزلل ، فهذا مما لا يمكن السكوت عنه ، لذلك وللتوفيق بين ضيق وقتي وتكاسلي من جهة ، وبين بيان بعض هذه الأوهام عزمت بحول الله على الإشارة إلى بعض هذه الأوهام لا جميعها .
أما إن كانت الإشارة لما في الوهم من طرافة ، فلا أذكر فيها اسم المحق ولا عمله .
وفاتحة الموضوع هو تحقيق تفسير القرآن العظيم لعلم الدين السخاوي ـ رحمه الله تعالى ـ الذي حققه دكتوران هما موسى علي موسى مسعود ، وأشرف محمد عبد الله القصاص ، وصدر الكتاب عن دار النشر للجامعات ، ودار ابن حزم ، القاهرة ، 1430هـ ـ 2009م .
هذا الكتاب مشحون بالخطأ والتغليس والكذب والوهم ، مما يثير أعصاب القارئ ، ويتعجب كيف سوغ هذان الدكتوران لأنفسهما هذه الأخطاء ، وما الذي دفعهما إليه ؟
ومن أخطائهما التي لا تغتفر التي عمت الكتاب تخريجهما المغلوط للأحاديث النبوية ، ولكثرة هذه الأغلاط التي تكاد تكون حالة عامة سأكتفي بالتنبيه على أمرين :
الأول ـ يذكر السخاوي ـ رحمه الله تعالى ـ الأحاديث بالمعنى ، وما يورده بلفظه الصحيح قليل ، والمحققان لم يكلفا نفسيهما بالإشارة إلى هذا الأمر ، ويخرجان الحديث وكأنه سالم من هذا الخلل ، ويبدو أنهما إن وجدا كلمة أو عبارة من الحديث عدا الحديث مخرجاً بقضه وقضيضه ، وهذا خطأ فادح ، والشواهد عليه بالعشرات .
الثاني ـ الكذب في تخريج الأحاديث ، منها على سبيل المثال ، قال السخاوي :" وعن علي : بعث الله نبياً أسود ، فهو ممن لم يقص خبره " ج2 ص 266 .
أما تخريج المحققين للحديث فهو كالآتي : " رواه مسلم رقم (62)، واحمد في المسند (3/413) وابن ماجه رقم (3972) " .
والحديث لم يروه أي من هؤلاء العلماء قط ، وهو غير موجود في هذه الكتب ولا في هذه الإحالات المذكورة .
ولكي لا أتهم بعدم الدقة ، أنقل قول الزيلعي في تخريج أحاديث الكشاف ج3 ص222 : " قوله عن علي قال إن الله بعث نبيا أسود.
قلت رواه الطبري في تفسيره ثنا أحمد بن الحسين الترمذي ثنا آدم بن أبي إياس ثنا إسرائيل عن جابر عن عبد الله بن نجي عن علي بن أبي طالب في قوله تعالى منهم منى قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك قال بعث الله عبدا حبشيا نبيا فهو الذي لم نقصص عليك انتهى
ورواه ابن مردويه أيضا من حديث آدم بن أبي إياس به سندا ومتنا
ورواه الطبراني في معجمه الوسط عن آدم بن إياس وقال تفر به آدم
وروى الثعلبي في تفسيره أخبرنا عبد الله بن حامد أنا أبو محمد المزني ثنا مطين ثنا عثمان ثنا معاوية بن هشام عن شريك عن جابر عن أبي الطفيل عن علي قال كان أصحاب الأخدود نبيهم حبشي بعث نبي من الحبشة إلى قومه ثم قرأ ولقد أرسلنا رسلا من قبلك منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك قال فدعاهم فتبعه ناس فأخذوهم وخدوا لهم أخدودا من نار فمن تبع النبي رموه فيها ومن تبعهم تركوه فجاءوا بامرأة معها صبي رضيع فجزعت فقال لها الصبي مري ولا تنافقي فإنك على الحق انتهى
وكذلك رواه ابن مردويه في سورة البروج من حديث منجاب بن الحارث ثنا طلق بن غنام عن قيس بن الربيع عن جابر عن عبد الله بن نجي عن علي قال بعث نبي من الحبش إلى قومه فذكره " .
فها أنت ترى أن الحديث لم يروه مسلم ولا احمد ولا ابن ماجه ، ولا اعلم أيضاً على أي أساس رتبا رواة الحديث ، فهما لم يعتمدا الوفاة ، وكذا لم يعتمدا تقديم أصحاب الصحيحين وأصحاب السنن على غيرهم .
ومن أوهامهما قولهما أن السخاوي عاش في عصري الأيوبيين والمماليك . ينظر : ج1 ص 11 ـ 12 .
وهذا خطأ ، لأن السخاوي توفي سنة (643هـ) ، في حين أن دولة المماليك أنشأت بعد وفاته في سنة (648هـ) .
وهذا غيض من فيض

أبو ذر الفاضلي 18-12-2014 07:48 AM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
من الطرائف
ما جاء في تحقيق أحد النصوص
روى الإمام أحمد عن ابن تيمية، رديف النبي صلى الله عليه وسلم، قال: عثر النبي صلى الله عليه وسلم ، فقلت: تعس الشيطان
فراح المحقق يعرف بالإمام ابن تيمية ، وخرج الحديث من مسند الإمام أحمد .
ولا ادري كيف لم يسأل نفسه : كيف يروي أحمد المتوفى سنة (241هـ) عن ابن تيمية المتوفى سنة (728هـ) ؟
ثم كيف صار ابن تيمية رديفاً للنبي ـ صلَّى الله عليه وسلم ـ ؟
هذا وهم المحقق . والصحيح ابن تميمة .
أما وهم المؤلف صاحب المخطوط ، فقد أطاح بعدد من الكلمات التي لم يتنبه لها المحقق ، ونص أحمد كالآتي : ( عن أبي تميمة، عن رجل، عن رديف النبي صلى الله عليه وسلم، قال: عثر بالنبي صلى الله عليه وسلم حماره، فقلت: تعس الشيطان ) .
فقد أطاح بكلمة (عن رجل عن )
وجعل الذي عثر هو النبي ـ صلَّى الله عليه وسلم ـ .

ابوعمارياسر 20-12-2014 01:43 PM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
كلام مهم
بارك الله بكم

أبو ذر الفاضلي 20-12-2014 09:53 PM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
أسعدني مرورك الكريم ، حياك الله .

نبهات 20-12-2014 10:27 PM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
ولكثرة تلك الأخطاء صار تأليف كتب عنها واجباً..إشارة لها ،تنبيها وتحذيرا من الوقوع فيها.
من أهم ما يعرف عن شروط التحقيق الأمانة العلمية -ثقافة المحقق وسعة اطلاعه -والدقة الدقة ثم الدقة ،
وهذه الأخيرة تغيب عن الأمثلة التي ذكرت يا شيخنا.

لأن المحققين (بعضهم) يتسابق لوضع اسمه على غلاف الكتاب دون أن يتحرى ما ذكرت.. هذا إن وجدت تحقيقا بمعناه أصلا.



أبو ذر الفاضلي 20-12-2014 10:38 PM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
فعلا انت اختصرت اصول التحقيق في سطور
التحقيق هو الدقة أولا وأخيرا

نبهات 20-12-2014 10:46 PM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
من أخطاء بعض المحققين لدواوين الشعر مثلا ،من يقوم بالتعليق على الأبيات والمقطوعات الشعرية فيذكر مثلا نوع البحر أو يعرف بالشاعر مثلا، فتجده ينسب البيت إلى بحر غير بحره.
ويذكر سنة ولادة الشاعر او وفاته وليست بتلك .

أبو ذر الفاضلي 20-12-2014 10:54 PM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
فعلا ينبغي على من يجهل شيئا أن يسكت عنه ، فهذا أفضل من أن يقع في خطأ يوهم القراء

نبهات 20-12-2014 11:10 PM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
صدقت شيخي،
أو يبحث عن صحة الشيء وحقيقته ،ثم يكتبه.
من الأخطاء الشائعة أيضا ما كان في كتب التاريخ والتراث :ولربما كانت أكثر أخطاء المحققين في هذا المجال.
فتجد المحقق يعرف بمنطقة ما هي من بلاد المغرب وينسبها إلى الحجاز مثلا .
أو هي مكان عادي ويرجعها اسم لمدينة مشهورة آنذاك ...ومثله الخطأ في التواريخ وأسماء الشخصيات التاريخية.

أبو ذر الفاضلي 22-12-2014 01:25 AM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
طالعت كتاباً باسم شرح القوشجى على تجريد العقائد للطوسي، مبحث الإلهيات)
تحقيق صابر أبا زيد
تقديم عبد الفتاح فؤاد
صدر عن دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر، المنصورة ـ مصر، 2003م
هذا التحقيق جمع عدداً من الأخطاء ألخصها بما يأتي :
1 ـ عدم اهتداء المحقق الى معاني بعض الرموز التي كان يستخدمها النساخون ، فمن المعلوم أن النساخ كانوا يستخدمون رموزاً للاختصار مثل رح : رحمه الله ، ح : حينئذ
2 ـ الخطأ في قراءة بعض الألفاظ من ذلك (دفع الضر) إذ كتبها (وقع الضر).
وقوله : وقد يحرم عند ارتكاب المنهيات كالغضب والسرقة والربا
ولم نسمع بأن الغضب يعامل معاملة السرقة والربا ، والصحيح هو الغصب !
3 ـ لم يميز المحقق بين كلام القوشجي من كلام الطوسي، ولم يقسم الكتاب على حسب الموضوعات، إذ تداخلت عنده الموضوعات في حين أن النسخة الخطية التي اطلعت عليها قد راعت هذا التقسيم إلى حد ما.
4 ـ لم يكلف نفسه بتوثيق الإحالات .
5 ـ ورد في الكتاب : عبد الله بن سعد القطان رئيس الكلابية .
وقال المحقق أنه لم يهتد إليه .
وهو لم يهتد إليه لأنه لم يكلف نفسه التحري والبحث ، وافتراض أن هناك خطأ من الناسخ، أو أنه تحرى عن الاسم كاملا ، والصحيح هو عبد الله بن سعيد بن كلاب، أبو محمد القطان: متكلم يقال له " ابن كلاب ". وكلاب بضم الكاف وتشديد اللام، قيل: لقب بها لانه كان يجتذب الناس إلى معتقده إذا ناظر عليه كما يجتذب الكلاب الشئ. له كتب منها " الصفات " و " خلق الأفعال " و " الرد على المعتزلة ". توفي سنة (ت245 هـ)
5 ـ هناك نصوص مفقودة لم يشر إليها المحقق مع أنها موجودة في طبعات أخرى للكتاب .

أم يوسف 5 22-12-2014 04:14 PM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
بسم الله الرحمن الرحيم

الله يعطيك العافية .. موضوع مهم .
بارك الله فيك ..

أبو ذر الفاضلي 23-12-2014 10:29 PM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
حياك الله يا أم يوسف

أبو ذر الفاضلي 31-12-2014 06:40 AM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
هناك أوهام لا يكاد يسلم منها أحد ، قد يقع بها كبار المحققين ، وهذه ليست مثلبة بحقهم، فقد يكون سببها السهو أو الغفلة التي تعرض للعقل البشري .
وبعض هذه الأوهام سببها صعوبة قراءة المخطوط إذ قد تكون بعض الكلمات مطموسة ، أو مخرومة ، أو أنها كتبت بشكل سيء أو نسى الناسخ إعجامها وغير ذلك من أسباب تجعل القراءة صعبة للغاية ، والمشكلة إن كان للمخطوط نسخة واحدة ، أو أن العبارة ساقطة من النسخة الثانية أو غير واضحة هي الأخرى .
هنا لا يملك المحقق إلا أن يخمن او يحزر الكلمة او العبارة الصحيحة أو أن يرجع الى مصادر المؤلف للتأكد من العبارة إن وجدت .
وهنا تنفع ثقافة المحقق وموسوعيته أحيانا في حل هذا الإشكال ، وأحيانا لا ينفع معها شيء .
طالعت تحقيقا ورد فيه العبارة الآتية (المزفت والمقير )
وشرح المحقق اللفظتين بأن المزفت ما يطلى بالزفت والمقير ما يطلى بالقار او بالقير .
والحقيقة أن المعنى هو هو لا فرق بين الاثنين .
ولما رجعت الى المخطوط وجدت أن الحرف الأول من كلمة ( المقير ) غير واضح ، فاجتهد المحقق أنه حرف الميم ؛ ولكن الصحيح أنه حرف النون أي النقير ، وقد ورد هذا اللفظ في حديث نبوي صحيح ؛ ولكن المحقق لم يكن ذا باع في الحديث النبوي الشريف فغفل عنه .
والنقير إناء أو كأس ينقر من الخشب .
وفي التحقيق نفسه كتب مسير الماء ، والمسير غير معهود للماء ، بل الصحيح المسيل .
ولما كان الحرف الأخير من الكملة مطموسا تصور المحقق أن الحرف هو الراء لا اللام .

جنى الجنه 03-01-2015 12:00 AM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
بارك الله فيك شيخنا سلمت يمناك

أبو ذر الفاضلي 13-01-2015 10:54 PM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
شكرا لأم إياد على مرورها الكريم

أبو ذر الفاضلي 13-01-2015 11:03 PM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
طالعت تحقيقاً لشرح مختصر الطحاوي للإمام الجصاص لمجموعة من الطلبة لنيل شهادة الدكتوراه في جامعة أم القرى بالسعودية .
الكتاب في الفقه الحنفي .
وهذه ملاحظة سريعة من تقليبي لصفحات الكتاب :
إن المحققين الكرام يخرجون الأقوال الفقهية أحياناً بالإحالة الى كتاب المغني لابن قدامة ، أو الى كتاب المجموع للنووي ، مع أن المؤلف ينقل أقوال أئمة مذهبه .
وههنا وقع المحققون بخطأ مركب :
الأول ـ أن الجصاص متقدم على هؤلاء بزمن كثير ، فالأولى أن توثق أقواله من سابقيه لا من لاحقيه .
الثاني ـ أن توثق أقواله من كتب الفقه الحنفي لا من كتب الفقه الحنبلي او الشافعي .
الأمر الآخر يذكر المؤلف قولا ويصفه بأنه متفق عليه أو عليه الإجماع .
ويعتقد المحققون أن هذا الأمر متفق عليه بين المذاهب أو مجمع عليه ، وهنا إشكال ، فالمؤلف قد يقصد اتفاق فقهاء المذهب الحنفي ، وهذا الغالب في اصطلاح فقهاء المذاهب عندما يصفون أمراً بأنه متفق عليه ، فهم يقصدون في الغالب اتفاق فقهاء المذاهب .
لذلك كان واجباً تعيين نوع هذا الاتفاق .

أبو ذر الفاضلي 13-01-2015 11:06 PM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
هذه ملاحظة عامة
بعض من يتصدى للتحقيق ينتقون كتباً تخالف عقيدتهم او مذهبهم او ميولهم ، والأحرى أن يحقق هذه الكتب من يوافق المؤلف في عقديته او مذهبه او ميوله أو على أقل تقدير يلتزم جانب الحياد ولا يحاول فرض آراءه على القراء ، فالقارئ غير ملزم لسماع آراء المحقق سواء أكان متضلعاً في العلوم ام مبتدأً فيها .
لأن غرض التحقيق هو إخراج نص مقروء كما أراده المؤلف لا كما أراده المحقق .

أم يوسف 5 17-01-2015 08:27 PM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
بسم الله الرحمن الرحيم
اتابع معك شيخي فلك الشكر الجزيل .
جزاك الله خيرا .

أبو ذر الفاضلي 25-01-2015 01:10 AM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
إن أول واجب على المحقق أي محقق كان ، ولو كان يحبو في بدايات الطريق هو أن يتأكد من اسم المؤلف ، واسم الكتاب ، وصحة نسبة الكتاب إليه ولكن أن يضرب المحقق جميع هذه الأمور في عرض الحائط ، فهذا ليس من التحقيق لا من قريب ولا من بعيد .
فمن العجب العجاب أن نقف على تحقيق لا يعرف المحقق اسم المؤلف ، فيذكره بضع مرات في كلّ مرة يذكره باسم .
والأدهى من ذلك أن لا يعرف من هو المؤلف الحقيقي للكتاب الذي يحققه .
هذه ليست قصة من نسج الخيال العلمي ، بل هي واقعة حقيقية صدمت بها عند مطالعتي أحد الكتب المحققة .


نبهات 25-01-2015 01:42 AM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
أفدنا كثيرا من الأمثلة التي عرضت لها في أخطاء المحققين وأوهامهم،فشكرا جزيلا يا شيخنا
وإن جمعنا كل ما ذكرت وزدنا ما خفي ولم يذكر ،صرنا عند نقطة كنت قد ذكرتها في مشاركة سابقة تفيد ان الكتب المحققة ليست كلها محققة .بعضها تخلو من تلك العناية ،لأن عملهم(المحققين) وكما تفضلت ليس من التحقيق لا من قريب ولا من بعيد.

أبو ذر الفاضلي 25-01-2015 01:59 AM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
في الحقيقة هناك شاهد على المثال الذي ذكرته آخراً ، إذ إن المحقق وقع في نسبة الكتاب وفي اسم المؤلف بأخطاء كثيرة جداً ، لا يتسع المجال لذكرها ، وقد رجعت على عجل الى المخطوطات التي اعتمدها المحقق فتأكدت من فداحة الخطأ الذي ارتكبه المحقق .
وقد عزمت أن أعدَّ بحثاً علمياً لتفنيد نسبة الكتاب ، لذلك ارجأت الحديث عنه هنا واكتفيت بالتنويه .

علاء الزبيدي 18-02-2015 10:16 PM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
جزاك الله خيراً شيخي العزيز ويبارك الله في عمرك

أبو ذر الفاضلي 03-03-2015 09:06 PM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
أسعدني مرورك حياك الله

ابن عدي 04-03-2015 01:23 AM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
موضوع رائع جدًا.... وأنت يا شيخنا دائمًا صاحب فوائد.

وقديمًا سمى الأديب الكبير الأستاذ/ كامل كيلاني هؤلاء بـ "المجددينات"، فسأله سائل أي جمع هذا؛ ليس بجمع مذكر

سالم، وليس بجمع مؤنث سالم؟ فأجابه كيلاني: هذا جمع مخنث سالم

أبو ذر الفاضلي 06-03-2015 10:47 PM

رد: من طرائف المحققين وأوهامهم
 
أهلا بالغالي الغائب
صاحب التحف والعجائب
الحمد لله على طلتك .


الساعة الآن »07:22 PM.

 Arabization iraq chooses life
Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
.Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd