روابط مهمة

استعادة كلمة المرور صفحتنا على الفيس بوك
لأي مشاكل تواجهك .. لاتتردد بالإرسال لنا بالضغط هنا

 

الآن خدمة الـ rss متوفرة بمكتبتناً العربية

 

شريط الإعلانات ||

أهلا وسهلا بكم في منتديات مكتبتنا العربية **** نرجو من الأعضاء الكرام وضع طلبات الكتب في القسم الخاص بها في المنتدى الإداري العام قسم الاستفسارات وطلبات الكتب *** لا يسمح بوضع الإعلانات في المكتبة، وسنضطر لحذف الموضوع وحظر صاحبه مع الشكر ***
Loading

 


   
 
العودة   منتديات مكتبتنا العربية > الأقسام العامــــة > قسم اللغة العربية علومها وآدابها > قسم المكتبة الأدبية > المكتبة الأدبية بصيغ أخرى
 
 

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-08-2018, 03:34 PM   #1
زينب
كبار الأعضاء
 
الصورة الرمزية زينب
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: بغداد
المشاركات: 600
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي اتجاهات نقد ما بعد البنيوية

اتجاهات نقد ما بعد البنيوية

ومن المؤكد في المشهد النقدي العالمي أن مرحلة ما بعد البنيوية ، بمناهجها المختلفة ، قد انتجت رؤى نقدية معمقة وكثيفة ، قائمة على الثراء، والتنوع، والتعدد ، تقوم على تأويل المظاهر الثقافية المتباينة الكتابية والشفاهية في الفن والأدب، فجاء النقد الثقافي ليستوعب هذا المفهوم وينتج وعيه الشمولي الذي لا يخص بلداً ما أو ثقافة بعينها، بل يدعو إلى حالة ثراء باذخة تقودها المنظورات المتعددة ، وتتصاعد فيها وتائر التعدد والاختلاف .
ولا نبالغ إذ نقول أن روح الكرنفال (الباختيني) أصبحت هي السائدة في المشهد الثقافي والنقدي العالميين ، وتنامت في الكرنفال الرؤى المتنوعة والمتشاكلة ، وأصبح كل مستحيل ممكناً ، وكل غائب حاضراً ، وتحطمت النظم الواحدة، ومركزية الفكر الغربي التي أشاعتها البنيوية وشاعت في الكرنفال روح التمرد على البنيوية التي غذت الخطابات النقدية في المرحلة التي تلتها ، وتقدمت إلى الصدارة بظهور النقد الثقافي انشغالات النموذج الثقافي المفتوح القائم على النقض والمغايرة ، بل المغامرة في رفض أو نفض مظاهر التحكم الثقافي النسقية، والتفاعل مع الظواهر الثقافية تفاعلاً حياً متحرراً من الرؤية الأحادية ، أو المركزية ليضم أطراً ثقافية نظرية وإجرائية مفتوحة ، وغير خاضعة لتقنين مرجعي أو سلطوي ما ، بعيون مفتوحة ملونة بألوان الطيف كلها .
ولم تقم - في النقد الثقافي - المغامرة ، على روح الفوضى ولم تكن منتجة لها ، بل على العكس فهي قد استوعبت أن المتحكمات النسقية ، أو السياقية التاريخية قد مارست قهراً وتبديداً لعشرات بل لمئات الأنساق المغيبة ضمن الثقافة المتحكمة الغربية الكبيرة ذاتها، أو ضمن الثقافات المقهورة الصغيرة ، في حدود النظرة المعيارية القاصرة، وإقصاء هذا التصنيف الثقافي الطبقي للأجناس الأدبية أو الثقافية وللثقافات المنتجة لها .
وسعت الدراسات الثقافية دائرة اشتغالاتها وصار ممكناً أن تدرس النصوص والخطابات برؤى ومنهجيات مختلفة لا تنحصر في الوسائط اللغوية أو الجمالية ، بل ضمن الوسائط الاتصالية ، والوظائفية المستحدثة المختلفة التي أشاعتها الثقافة (السمعبصرية) الجديدة ووسائط الاتصال الجماهيرية والشعبية ووسائط الميديا والصورة ، بما عرف بـ(نقد ثقافة الوسائل) عند (كلنر) النقد الذي حطم الفواصل التقليدية بين الثقافات ، وأحدث ثورة في حقل الاتصال ، لأن الثقافة ذات طبيعة اتصالية ، كما أن الثقافة ذاتها ليست إنتاجاً حسب، بل هي وسائل توزيع، واستهلاك، أيضاً ، فالثقافة تحدث الاتصال ، والاتصال يحدث بها ضمن ستراتيجية نقدية ثلاثية ، لقراءة الثقافة هي: قراءة الهيمنة ، والتحاور، والمعارضة.
وكان لتوسع مفهوم الثقافة ذاتها وتحولها من (ثقافة النخبة) إلى (الثقافة الجماهيرية) أثر في نشأة (بويطيقا الثقافة) هذا المصطلح الذي أشاعه الناقد الأميركي (ستيفن غرينبلات) أستاذ جامعة كاليفورنيا ، في الثمانينات من هذا القرن ودعا فيه إلى العناية بالشعرية الثقافية الجديدة أو التاريخانية الجديدة ، وقراءة الشفرات الثقافية المتناقضة ، فضلاً عن عنايته بوسائط تشكيل الممارسات الثقافية وإنتاجها ، والعلاقات فيما بينها ، ومن ثم تحديث النظر إلى الشكل الجمالي بوصفه بنية متعالقة وليس بنية مغلقة .وإذا ما خلع النقد الثقافي أو التاريخانية الجديدة عن نفسيهما غطاء المنهج عبر الوسيط التاويلي الذي يمارس لعبة المتاهة في الكشف عن الأسرار اللانهائية أو (السيموزيس) التأويلي .


منقول..

__________________
الوصول إلى القمة لا يحتاج إلى أقدام بل إلى إقدام
زينب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
نقد استجابة القارئ من الشكلانية إلى ما بعد البنيوية إبراهيم أمين المكتبة الأدبية المصورة 10 07-04-2015 02:05 AM
تلقي "البنيوية" في النقد العربي(نقد السرديات نموذجا) نبهات رسائل في الأدب العربي 3 01-08-2012 02:29 AM
الأسس الفلسفية لنقد ما بعد البنيوية نضال الخفاجي رسائل في الأدب العربي 11 23-06-2012 01:45 AM
نظرية الأدب وما بعد البنيوية أبو ذر الفاضلي رسائل في الأدب العربي 0 11-05-2012 06:31 PM
خمسون مفكراأساسيا معاصرا من البنيوية الى ما بعد الحداثة أم يوسف 5 كتب التراجم والسير المصورة 1 12-08-2011 01:01 AM


الساعة الآن »02:04 PM.


 Arabization iraq chooses life
Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
.Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd