روابط مهمة

استعادة كلمة المرور صفحتنا على الفيس بوك
لأي مشاكل تواجهك .. لاتتردد بالإرسال لنا بالضغط هنا

 

الآن خدمة الـ rss متوفرة بمكتبتناً العربية

 

شريط الإعلانات ||

أهلا وسهلا بكم في منتديات مكتبتنا العربية **** نرجو من الأعضاء الكرام وضع طلبات الكتب في القسم الخاص بها في المنتدى الإداري العام قسم الاستفسارات وطلبات الكتب *** لا يسمح بوضع الإعلانات في المكتبة، وسنضطر لحذف الموضوع وحظر صاحبه مع الشكر ***
Loading

 


   
 
العودة   منتديات مكتبتنا العربية > منتديات الحوارات العامة > منتدى الحوار لشؤون الأسرة والطفل
 
 

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-04-2009, 06:03 PM   #1
الطارق
( غفر الله له ولوالديه )
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 1,196
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي "هانا مونتانا" السعودية.. بل المسلمة؟

غربيون أكثر من الغرب:” هانا مونتانا" السعودية

بقلم: الدكتور موفق العيثان استشاري علم النفس العيادي والعصبي

لا يمكن للحياة أن تتوقف أو تتجمد.. من سنة الحياة أن تنمو وتتغير، ومن نعم الله علينا أنه أودع فينا القدرة على التكيف والتأقلم، وإن كان بدرجات مختلفة لأسباب يعلمها الرزاق الوهاب. إن التغييرات التي مرت بالأمة العربية والإسلامية ( ككل العالم) تغيرات كبيرة جدا، ولا يمكن أن نستصغرها.
قبل أكثر من نصف قرن بدأت حداثة بالشرق – العربي وغير العربي. عندما تحدث بدر شاكر السياب أو نازك الملائكة بلغة جديدة مما لم تسم حينها شعرا، بل نثرا... عندما حل الهاتف والتلفاز....عندما استخدمنا السيارة ومارسنا السفر بكثرة...إلخ. هل بالإمكان أن نشعر بأننا شرقيون من غير التحدث بالتغريب الحاصل في حياتنا وثقافتنا.

المراهقات والمراهقون الآن وهنا يعانون الأمرين من تعاملهم مع الأهل، ويعاني الأهل منهم كذلك.. ليس بصورة خاصة نادرة. لكن هناك جوانب تخص ظروفنا.
سارة ذات الثلاث عشرة سنة بنت شاطرة بالمدرسة، وتعيش بالرياض مع أهلها، الأم مديرة والأب معلم، ولديها ثلاث أخوات وأخ. علاقة الأهل بالأقارب جيدة جدا. طلب الأهل مني أن أشخص وأعالج حالة سارة، لأنها تعاني من سلوكيات عدوانية و"تسرح" كثيرا بالفصل والبيت. درجاتها عادة جيدة جدا أو ممتازة. لكنها أحيانا تتأخر في واجباتها، ولا تفهم كيف ترتب أمورها.
بعد حديثي المباشر مع البنت (وفيما يخص هذا المقال فقط) تبين أن البنت تعيش كثيرا مع (هانا مونتانا): البنت المراهقة المغنية الأمريكية (تبثها قناة الــ MBC ) قناة سعودية عربية مسلمة..! هذه الفتاة الأمريكية الجميلة المغنية المراهقة تعيش الدراما الأمريكية كاملة: منها الغيرة والحسد والصراع على وبين الشباب والشابات والملابس والمكياج وتسريحات الشعر، والشهرة بفضل الغناء، ونجاحاتها بسبب الغناء.. والقائمة كثيرة وطويلة.
بالنسبة لسارة فإنها تعيش يوميا هذه الجرعات الدرامية للحياة الطبيعية التي تمر بها سارة السعودية، متقمصة هانا الأمريكية. سارة لا تشعر بأن هناك فروقا: كلتانا مراهقتان وجميلتان، ونحب الأنوثة والجمال وإطراء الآخرين لنا وتشجيعهم لنا. باختصار سارة تحدث نفسها ليل نهار: أريد مثل هانا. هكذا يحدثها المخ: الذي يعاني يوميا من جرعات هانا.
من هي أقرب الناس إلى سارة: الأم؟ الأخت؟ المدرسة؟ الشخصيات التاريخية..؟ أبدا. كما توقعتم-القراء الكرام- هانا.. بلحمها ومكياجها وتسريحاتها وحركاتها. أسرة سارة متغيرة التدين والمحافظة.. هناك فروق بين الأم والأب، فالأب أكثر تحفظا من الأم..، وسارة تعلم ذلك. حتى لو كانت الأسرة لا تملك التلفاز أصلا، فالمدرسة مليئة بآلاف الـ (هانا مونتانا السعوديات).
هانا مونتانا تتحدث مع أبيها كالند- حريتها في أمريكا تتيح لها ذلك، وتناقشه بارتياح كيف أن الموضوع الفلاني يخص حياتها، ولا علاقة له بقراراتها الشخصية.. كل يوم هانا –تعلم سارة ذلك. تأتي أم سارة وتصدم بردات فعل وكلام ومفردات سارة معها أو مع أبيها المنهمك بعمل أو شغل خارج البيت. لكن هذه الصدمة تزول عندما نفهم تعلم سارة المستمر والناجح في مدرسة هانا.
مئات الآلاف مثل سارة السعودية وهانا الأمريكية.. وهنا المشكلة.. ليست حالة فردية. الضحية سارة لا تميز كأمها وأبيها اللذين يدركان أن هناك فرقا بين التلفاز والواقع. الضحية سارة يتأثر مخها بما يعرض عليه يوميا بغض النظر عن المحتوى، حتى الأمهات اللاتي في الثلاثين اليوم لا يمكن أن يتفهمن الفرق الكبير بين ما تعرضن له من عشرين سنة وبين الحاضر.
سارة تنطبع شخصيتها ( على الأقل الآن) بما تتعلمه من هانا. غالبية البنات سيتعلمن من هانا طبيعي- كما غالبية الذكور الأولاد سيتعلمون من شخصيات ذكورية مشابهة (في الواقع أو التلفاز). تأتي الأم لتشتكي من اضطراب سلوك البنت، ويأتي من لا يفقه ليشخص البنت على أنها تعاني من اضطراب فرط الحركة أو اضطراب الشخصية، والأكثر يعطيها أدوية باسم العلاج النفسي.
عندما نقارن بين الغرب وبلداننا، نجد أن ضحايا كـ (سارة) تعيش الواقع الغربي بدرجة تفوق الغرب- لأن زميلاتها في الغرب يعرفن الواقع أكثر بسبب أنهن على الأقل يمررن بمنهج دراسي في فكر وتعليم كيف نفكر، إضافة إلى أنهن بالبيت يتعلمن منذ الصغر التمييز والقدرة على الاختيار. بينما هنا تشرب سارة المادة الأمريكية بلا وعي، وبلا نضج نفسي أو انفعالي.
ومقارنة أخرى مع الغرب، توضح لنا على سبيل المثال رغم وجود الملايين من الناس ذوي الأصول الهندية في بريطانيا، إلا أننا لا نجد مسلسلا هنديا يبث في القنوات البريطانية!، ولو عمل لكسب الملايين من الإعلانات. رغم ذلك لا مسلسل غير بريطاني أو قريب لبريطانيا ثقافيا.
إذن الحالات النفسية والاضطرابات السلوكية التي تمر بها بعض (فقط بعض: مئات الآلاف) من المراهقات والمراهقين لابد أن تفهم ضمن السياق الذي وضعناهم نحن (المجتمع والتلفاز والإعلام والإنترنت) فيه. هذا لا يعني الانغلاق. بل التفهم وتحمل المسؤولية.
لا يمكن لعاقل أن يرجع دورة الزمن أبدا، وهذه سنة التغيير في الحياة.. كما بدأت في حديثي. الأم العاقلة والأب الراشد عليهما أن يجلسا مع البنت والولد لمتابعة برنامج، ويتحدثان معهم كل يوم عن اختلاف الواقع عن التلفاز، وعن الفروق الفردية، واهتماماتنا في الشرق وفي السعودية.
لا يتوقع الأب أو زوج البنت المستقبلي أن تكون الزوجة –" سليطة لسان" كما يدركها الناس هنا (وصفا لا حكما على الموضوع مني). هذا الأسلوب في الحوار به إيجابية مع السياق النفسي والثقافي في الغرب. لا يمكن لسارة أن تصبح غربية الطباع (مثل هانا) وتعيش في السعودية. ستتعب المسكينة وتتعب من حولها.
للغرب إيجابيات كثيرة، وفي الشرق عادات كثيرة مختلفة. لكم أن تحكموا عليها- كل له الخيار- لكن لا يمكننا أن ننفرد بالحكم ونعيش واقعا فرديا. سارة ضحية وليست سبب المشكلة، وأم سارة ستكون كابنتها لو بدلنا الزمن.
المهم أن نهتم بجدية – وليس للدعاية والإعلام بأننا نفعل ونفعل والواقع تعيس جدا- نأتي بالناس غير المؤهلين لنصلح مستقبل الأجيال. سننجح في تحقيق أروع أنماط الفشل.! هل ممكن للقراء الكرام أن يذكروا لي برنامجا للطفولة والمراهقة عندنا، فعالا وناجحا ومهتما بالأساليب العلمية، مستفيدا من علم النفس وأبحاثه؟ ويستخدم في كتابة المنهج المدرسي مثلا؟. سيأتي من لا يفقه ويجد سببا واحدا فقط (يتناغم مع هواه) ليقول إنه هو السبب ويجب العمل عليه! لا سبب واحد ولا حل واحد..!بل.. تعددت الأسباب وتعددت الحلول.
هل يمكن أن نقيس فشلنا الحالي..؟ أم إن المرآة مؤلمة!. لو كسرنا المرآة تجنبا لرؤية حقيقة الحال. فإن هذا لا يغير الحال..! المرآة بريئة.. لا تكسروها رجاء.

*للاستشارات النفسية:
aleithan@alwatan.com.sa

المصدر:
http://alwatan.com.sa/news/newsdetai...373&GroupId=13

حسبنا الله ونعم الوكيل

الطارق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-04-2009, 06:20 PM   #2
إبراهيم براهيمي
كبار الأعضاء
 
الصورة الرمزية إبراهيم براهيمي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 12,767
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: "هانا مونتانا" السعودية.. بل المسلمة؟

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

__________________

أَعَـــزُّ مـَكَـــانٍ فِي الـدُّنــَى سَـرْجُ سَـابِــحٍ ** وَخَيـــرُ جَـلِيسٍ فِـي الـزّمَـانِ كِتَـــابُ
إبراهيم براهيمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-04-2009, 06:07 AM   #3
أبو ذر الفاضلي
أحسن الله إليه
 
الصورة الرمزية أبو ذر الفاضلي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: قلعة الأسود
المشاركات: 74,011
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: "هانا مونتانا" السعودية.. بل المسلمة؟

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

__________________
اللهم ارحم أبا يوسف واغفر له
أبو ذر الفاضلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-04-2009, 05:09 PM   #4
النجدية
(أحسن الله إليها)
 
الصورة الرمزية النجدية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: العالم الإسلامي
المشاركات: 33,918
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: "هانا مونتانا" السعودية.. بل المسلمة؟

بسم الله...
بوركتم يا أخي الفاضل!
نعم حقا المرآة بريئة لا تكسروها!
أبناء أمتنا يعانون اليوم من خلط واقعهم بما يشاهدونه في التلفاز؛ فليست المشكلة التي تعاني منها مراهقات أمتنا أمثال (سارة)هي فقط للمراهقات؛ بل هناك مشاكل تعاني منها كل شرائح المجتمع، برامج وأفلام تبثها الفضائيات من شأنها أن تعبث بالخيال، وتضر النفس وتعود عليها بالوبال!
أذكركم يا أفاضل بمسلسل عمل ضجة إعلامية في بلدي منذ أشهر؛ وهو مسلسل تركي مترجم للعربية -أقصد للعامية- أصبحت النساء العربيات -بعد متابعتهن له -يطالبن أزواجهن بتقليد أبطال ذلك المسلسل بالشكل واللباس ... وسجلت قضايا الطلاق في محاكم كثيرة؛ بفضل ذلك المسلسل وفي أكثر من دولة عربية!!
والله المستعان!
أرى يا أكارم أنه من واجب الآباء والأمهات أن يوعوا أبناءهم، ويحصنوهم دينيا وثقافيا وعلميا منذ الصغر؛ فالعصر الذي نعيش فيه صعب، وما سيأتي علينا...سيكون أفظع! اللهم سلم!
الموضوع فيه حديث طويل؛ ويستحق النقاش فعلا؛ فجزيتم الجنة على إثارته!
وأرجو من الجميع التفاعل؛ وكله بأجره إن شاء الله
والله وحده من وراء القصد

__________________

(تحت سن القلم يصنع مستقبل الأمم)
*~*خير الناس؛ أنفعهم للناس*~*
** * **

النجدية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-04-2010, 06:02 AM   #5
النجدية
(أحسن الله إليها)
 
الصورة الرمزية النجدية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: العالم الإسلامي
المشاركات: 33,918
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: "هانا مونتانا" السعودية.. بل المسلمة؟

للـــــــــــــرفع
هذه المواضيع تمس أسرنا

__________________

(تحت سن القلم يصنع مستقبل الأمم)
*~*خير الناس؛ أنفعهم للناس*~*
** * **

النجدية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-04-2010, 04:09 PM   #6
أم ذر
مشرفة ( وفقها الله )
 
الصورة الرمزية أم ذر
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: قلعة الاسود
المشاركات: 28,475
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: "هانا مونتانا" السعودية.. بل المسلمة؟

جزاكم الله خيراً

__________________
لا تكـره مـن يغار منـكّ
بَـل
إحتــرم تلـكَ الغيــرة
فيه !
ن غيرته ليسـَت سوى غلافعترافه بــأنك

" أفضـل منــه "
أم ذر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-04-2010, 04:19 PM   #7
بدر حلب
أبو غالية ( وفقه الله )
 
الصورة الرمزية بدر حلب
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: سوريا
المشاركات: 21,365
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: "هانا مونتانا" السعودية.. بل المسلمة؟

اللَّهُمَّ أحينا على سنة نبيك محمّد صلى الله عليه وسلم وتوفنا على ملته وأعذنا من مضلات الفتن

__________________



<!-- Facebook Badge START -->مكتبة تاريخ سوريا syria history

<!-- Facebook Badge END -->

<!-- Facebook Badge START -->
بدر حلب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2010, 01:51 PM   #8
الجزائري
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 91
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: "هانا مونتانا" السعودية.. بل المسلمة؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بدر حلب
اللَّهُمَّ أحينا على سنة نبيك محمّد صلى الله عليه وسلم وتوفنا على ملته وأعذنا من مضلات الفتن

اللهم آمين

جزاكم الله خيراً

الجزائري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2011, 08:41 PM   #9
أم نوران
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية أم نوران
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: مصر
المشاركات: 1,006
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: "هانا مونتانا" السعودية.. بل المسلمة؟

شكرا جزيلا ، بارك الله فيك

__________________


أم نوران غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-05-2011, 01:36 AM   #10
ام ديما
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 3
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: "هانا مونتانا" السعودية.. بل المسلمة؟

جزاكم الله خيرا نعم امتنا بحاجه للنصيحه وساره تعتبر طفله مراهقه لاتعلم ما تفعل ولكن العيب على بعض الكبار من الامهات اللاتي يتابعن الافلام التركيه التي تعلم اطفالنا عادات وسلوكيات خاطئه والتفكير بالحب وبعضها يعلمهم العنف ولكن اللوم على القنوات العربيه المسلمه التي تبث مثل هذه الافلام

ام ديما غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-12-2013, 01:09 PM   #11
غاده بدر
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
المشاركات: 1
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: "هانا مونتانا" السعودية.. بل المسلمة؟

مشكورررررررررر

غاده بدر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-01-2014, 07:04 PM   #12
عـاشقة القرآن
كبار الأعضاء
 
الصورة الرمزية عـاشقة القرآن
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 843
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: "هانا مونتانا" السعودية.. بل المسلمة؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم

__________________
عـاشقة القرآن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
كتب د. غانم قدوري للتحميل أبو رفيقة قسم القرآن الكريم وعلومه المصورة 15 09-04-2014 08:14 PM
زواج جديد في السعودية اسمه "الزواج النهاري" يأتي به الزوج الزوجة فقط بالنهار!! أبو ذر الفاضلي الواحة العامة (الطرائف والغرائب والحكم .. الخ ) 10 22-04-2012 09:59 PM
أيعيب ربى أن خلقنى أسود البشرة؟ النوبيون المصريون بين عقدة "البرابرة" وأزمة "الإنتماء" أم اسماعيل كتب الرقائق والتزكية والأخلاق بصيغ أخرى 2 24-06-2011 05:30 PM
تعليم الكبار واتجاهات تطويره في المملكة العربية السعودية " دراسة في المستقبليات"(رسالة علمية) العاذلة رسائل في الأسرة والتربية والتعليم وذوي الاحتياجات الخاصة 3 11-03-2011 11:39 PM
بين "العاصفة" و"الزلزال" الثمرات والملاحظات استعدادًا لـ"لبركان" - تحقيق صحفي،، ابن عدي قسم الأحداث الساخنة 3 05-10-2010 11:28 AM


الساعة الآن »03:31 AM.


 Arabization iraq chooses life
Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
.Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd