روابط مهمة

استعادة كلمة المرور صفحتنا على الفيس بوك
لأي مشاكل تواجهك .. لاتتردد بالإرسال لنا بالضغط هنا

 

الآن خدمة الـ rss متوفرة بمكتبتناً العربية

 

شريط الإعلانات ||

أهلا وسهلا بكم في منتديات مكتبتنا العربية **** نرجو من الأعضاء الكرام وضع طلبات الكتب في القسم الخاص بها في المنتدى الإداري العام قسم الاستفسارات وطلبات الكتب *** لا يسمح بوضع الإعلانات في المكتبة، وسنضطر لحذف الموضوع وحظر صاحبه مع الشكر ***
Loading

 


   
 
العودة   منتديات مكتبتنا العربية > الأقسام العامــــة > قسم السنة وعلومها > كتب السنة وعلومها المصورة
 
 

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-06-2018, 07:45 PM   #1
المحبون
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 204
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

Lightbulb المَعاني الإِشَارِيَّة في السَّنَّة النَّبَوِيَّة

كتاب المَعاني الإِشَارِيَّة في السَّنَّة النَّبَوِيَّة
دراسةً تطبيقيةً

بقلم الدكتور زين بن محمد بن حسين العيدروس



رابط الكتاب:
https://www.mrkzgulf.com/p3p8227g49fv

رابط مباشر مختصر :
https://bit.ly/2xIecbe

..........................................

ملخص كتاب :
المَعاني الإِشَارِيَّة في السَّنَّة النَّبَوِيَّة
دراسةً تطبيقيةً من القرن الأول إلى القرن الخامس عشر الهجري

اعتنى المسلمون بالسنة الشريفة دِراية ورِواية، وكان من تلك الجهود المشكورة استنباط الأحكام الشرعية من الأحاديث النبوية، وهذا ما تفرّغ له الفقهاء والمحدثون، وجانب آخر وهو استنباط المعاني الزُهدية والرقائق الوعظية، وهذا ما تفرّغ له العلماء الربانيون، ويطلق عليها المعاني الإشارية وهي: دلالة اللفظ الوارد في النصَّ الشرعي من القرآن أو السنة على معنى خفي يظهر لأرباب السلوك والعلم اللّدُني مع إمكان الجمع بين معناه الظاهر والمعنى الخفي الباطن.
ولا تخلو تلك المعاني الإشارية من أنحاء ثلاثة: فمنها ما كان يجري مجرى التمثيل لحال شبيه بالمعنى، ومنها ما كان من نحو التفاؤل, ومنها ما كان عبر ومواعظ.
وهذه المعاني الإشارية تُعدُّ إثراءً لفهم النص الشرعي، ولا تُغني عن المعنى الظاهر الأصلي، وقد ظهرت المعاني الإشارية منذ العصر الأول، وبجوازها قال بها السلف والخلف، وخالف بعض أهل العلم وحرّم استخراج تلك المعاني الإشارية، وليس له حجة مقبولة إلا الخوف من أن يُتَقوّل في نصوص الشريعة ما لا يجوز، إلاّ أن هذا التخوّف لا يصلح ولا ينهض أن يكون دليلاً مقنعاً، ويزيل هذا التخوّف ما اشترطه أهل العلم لجواز استخراج المعاني الإشارية بما يأتي:
1- أن يكون لها شاهد شرعي يؤيدها
2- أن لا تخالف نصاً من نصوص الشريعة
3- أن تكون متوافقة مع المعنى الظاهر
4- أن لا تكون بعيدة عن مقصد النص الشرعي
5- أن لا يُدّعى أنها المُرادة وحدها دون الظاهر
6- أن لا يكون فيها ما يُشوّش على العامة. فهذه الشروط إذا رُوعيت كانت مُسوّغاً لاستنباطها والأخذ بها أو تركها، ومَنعتْ من التقوّل في الدين كحال الباطنية والشيعة ومن نحا منهجهم الذي يختلف عن منهج العلماء الربانيين تماماً، ولم يُوفّق من عممَّ ولم يُفرّق بين منهج هؤلاء العلماء من أرباب التصوف السُنّي ومنهج الباطنية وأمثالهم.
وقول جمهور أهل العلم من السلف والخلف بجواز استنباط المعاني الإشارية هو الراجح دليلاً – والله أعلم – فآيات الكتاب الداعية إلى التدبر تؤيده، وصح من السنة أن للقرآن ظهراً وبطناً، والسنة كذلك لكونها من الوحي، ولهذا وردت معاني إشارية عن بعض الصحابة – رضي الله عنهم – ومن جاء بعدهم ابتداءً من القرن الأول الهجري إلى القرن الخامس عشر الهجري، وفي الدراسة التطبيقية ما يثبت ذلك.

المحبون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
ملخَّصات ندوة "السُّنَّة النَّبويَّة بين ضوابط الفهم السّديد و متطلبات التجديد شهاب ياسين كتب السنة وعلومها بصيغ أخرى 8 26-03-2012 11:29 AM


الساعة الآن »10:47 AM.


 Arabization iraq chooses life
Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
.Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd