روابط مهمة

استعادة كلمة المرور صفحتنا على الفيس بوك
لأي مشاكل تواجهك .. لاتتردد بالإرسال لنا بالضغط هنا

 

الآن خدمة الـ rss متوفرة بمكتبتناً العربية

 

شريط الإعلانات ||

أهلا وسهلا بكم في منتديات مكتبتنا العربية **** نرجو من الأعضاء الكرام وضع طلبات الكتب في القسم الخاص بها في المنتدى الإداري العام قسم الاستفسارات وطلبات الكتب *** لا يسمح بوضع الإعلانات في المكتبة، وسنضطر لحذف الموضوع وحظر صاحبه مع الشكر ***
Loading

 


   
 
العودة   منتديات مكتبتنا العربية > الأقسام العامــــة > الفلسفة وعلم النفس والمنطق > الفلسفة والمنطق > كتب الفلسفة والمنطق بصيغ أخرى
 
 

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-01-2017, 09:22 PM   #1
الدكتور يمبر المليجى
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 73
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي " نظـــــرة مـــــــن وراء الســـــتار"

" نظـــــرة مـــــــن وراء الســـــتار"

كان من الممكن أن اكتب نظرة من هنا أو من هناك ولكن لماذا كتبت نظرة من وراء الستار ؟ لأنه يمكنني رؤية كل شيء من خلف الستار ويمكن أن يراني أحدا من الخارج ولكن من هو ؟ دائما القريب جدا لي .
هذه النظرة نراها في حياتنا اليومية شيء غريب يدور في أنفسنا ويظهر في أفعالنا وفي كلامنا أصبح الشك وعدم الثقة تملأ قلوبنا ونسال لماذا هذا المرض الفظيع الذي يأكلنا من داخلنا ؟ ما نراه اليوم في حياتنا من خوف وفزع وإرهاب وعدم استقرار يملأ العالم أيضا ويوجد بعض من الناس يميلون إلي قتل الآخر بدون سبب أو مبرر وبعض آخر يكتسب الأموال من مصائب الآخرين وبعض آخر يغتصب أرض ليست من حقه ويصمم أنها أرضه هذا الطريق طريق خطير ولا يتوفر فيه مسار يدل علي الأخلاق أو الآدمية .
نحن نتجادل كثيرا مع رجال الدين وهم لا يستطيعون فعل شيء ونري الحكومات تجاهد في سبيل وطنها والعالم ينظر علي إنهم مساكين تنهب أرضهم والغريب هو البرود الذي يسري في دماء هؤلاء المتحدثين باسم العالم ويمكن أن يكونوا هم المحرضين لفعل هذا . انتشر في العالم اليوم جيوش من المرتزقة وهم من المجرمين والعاطلين والذين ليس لهم مستقبل وبدون هاوية والدافع وراء التحاقهم بهذه الجيوش هي المادة لان رواتبهم عالية تصرف لهم بالدولار ولهذا يفعلوا ما يؤمرون به مهما كان بدون تفكير وهنا لماذا يفعل هؤلاء المرتزقة كل هذه الجرائم ؟ هل كان هناك طرق أخري لكسب العيش ولكنهم اختاروا المغامرة حتى ولو بحياتهم لان حياتهم أصبحت رخصة وليس لها قيمة .
نريد تسليط الضوء علي موضوع هام وهو ما نراه في التلفاز من مسلسلات عنيفة وأكثر
دموية وهذه الأعمال لا يوجد بها مبادئ أو قيم ماذا ننتظر من أحفادنا وأولادنا عندما يشاهدوا هذه الأعمال الفنية ؟ سوف تكون هذه الأعمال بمثابة تمرين يومي لأفكارهم لكي يموت لديهم الإحساس والشعور بالذنب ويصبحوا تماثيل وليسوا ببشر وإذا تحدثنا معهم يقولون لا يوجد عدل في الدنيا ولا في الآخرة نسأل أنفسنا عندما يكون الإنسان بهذا الإحساس المتبلد هل يكون في استطاعته الإيمان بالله ؟ لا أظن لان الإيمان بالله اقوي سلاح يحصل عليه الإنسان في حياته لكي يقاوم المخاطر التي يواجهها في حياته لأنه لا يوجد احد يعلم الغيب وعندما يري الناس الخراب والدمار بهذا الشكل المفزع في التلفاز والدماء تسقي الأرض يموت إحساسه كبشر لأنه اعتاد علي رؤية هذه المناظر الفظيعة ويسأل هل من مزيد لأنه أصبح مدمن لهذه المناظر .
هنا يجب علي علماء النفس أن يكثفوا
جهودهم في الأبحاث التي تهتم بما يحدث في المنازل مع الشباب والأطفال من عنف وضرر نفسي وعدم الإنسانية في التعامل مع بعضهم ويركزوا أيضا علي ألعاب الفيديو التي أدمنها الكبار قبل الصغار وهناك دول في العالم منعت دخول مثل هذه الألعاب إلي بلادهم مثل اليابان . لقد استوقفني مشهد في التلفاز من مسلسل عربي رجل يقوم بضرب زوجته ضربا مبرحا وتلفظ بألفاظ غير لائقة وكأنه مثل الأسد عندما يهجم علي غزالة صغيرة ومدة هذا المشهد تقريبا من 7 إلي 10 دقائق هل يعتبر هذا فن أو يندرج تحت أعمال درامية أين الرقابة الفنية من كل هذه الأعمال المقدمة لنا ؟
نحن الآن في العالم كله نري مذابح ودمار ومهاجرين غير شرعيين بدون طعام أو شراب وهذه المشاهد نراها في منازلنا ويطلق عليها البعض إبداع فني " لا حول ولا قوة إلا
بالله " ماذا سوف نفعل لإنقاذ الإنسانية ؟ وأين إنسانيتنا وأخلاقنا ؟ ماذا سوف يحدث لنا ولأولادنا وأحفادنا في المستقبل ؟ هل يصبحوا وحوش في أشكال إنسانية أم يكونوا وحوش أكلة للحوم البشر. يجب أن تكون هناك وقفة صارمه لكل هذا الفساد والحقد والكراهية والظلم الذي يملأ قلوب البشر من الذي سوف يقوم بزراعة أول شجرة للسلام والمحبة والإنسانية والأخلاق الذي خلقنا من أجلهم علي هذه الأرض . إنني انظر إلي السماء ولا أتحدث وانتظر رحمة الخالق العظيم تحل علينا لقد ظهر المسيح الدجال كثيرا في وقتنا الحالي متجسد في صورة أشخاص قتلوا البشر نحن في انتظار السيد المسيح عليه السلام للعفو والتسامح وهذا ما وعدنا به الخالق العظيم كفي دماء وكفي دمار وخراب في كل مكان .
" أطلب من الله الرحمة والمغفرة ويسامحنا علي ما فعلناه في أنفسنا لان هذه جريمة كبيرة في حق الإنسانية وان يبعد عن قلوبنا الشك والظن والحقد والكره وعدم الإيمان "
مع تحياتي
دكتور / سمير المليجي


الدكتور يمبر المليجى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
الشيخ أحمد الأسير على قناة "وصال" في برنامج"عملاء إيران" غرناطة الأندلس المكتبة المرئية 0 07-05-2013 06:55 PM
أهزوجة "يلا ارحل يا بشار" للشهيد بإذن الله "قاشوش" .. فيديو طالبالهدى قسم الأحداث الساخنة 3 27-02-2012 01:42 AM
أيعيب ربى أن خلقنى أسود البشرة؟ النوبيون المصريون بين عقدة "البرابرة" وأزمة "الإنتماء" أم اسماعيل كتب الرقائق والتزكية والأخلاق بصيغ أخرى 2 24-06-2011 05:30 PM
مصادر أمريكية: عمر سليمان مدير برنامج "السجون السرية" لـ"cia" النجدية قسم الأحداث الساخنة 12 09-06-2011 11:43 AM
بين "العاصفة" و"الزلزال" الثمرات والملاحظات استعدادًا لـ"لبركان" - تحقيق صحفي،، ابن عدي قسم الأحداث الساخنة 3 05-10-2010 11:28 AM


الساعة الآن »03:13 PM.


 Arabization iraq chooses life
Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
.Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd