روابط مهمة

استعادة كلمة المرور صفحتنا على الفيس بوك
لأي مشاكل تواجهك .. لاتتردد بالإرسال لنا بالضغط هنا

 

الآن خدمة الـ rss متوفرة بمكتبتناً العربية

 

شريط الإعلانات ||

أهلا وسهلا بكم في منتديات مكتبتنا العربية **** نرجو من الأعضاء الكرام وضع طلبات الكتب في القسم الخاص بها في المنتدى الإداري العام قسم الاستفسارات وطلبات الكتب *** لا يسمح بوضع الإعلانات في المكتبة، وسنضطر لحذف الموضوع وحظر صاحبه مع الشكر ***
Loading

 


   
 
العودة   منتديات مكتبتنا العربية > الأقسام العامــــة > الفلسفة وعلم النفس والمنطق > الفلسفة والمنطق > كتب الفلسفة والمنطق بصيغ أخرى
 
 

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-08-2017, 12:06 AM   #1
الدكتور سمير المليجى
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2017
المشاركات: 32
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي " عدالة السماء وحقوق الإنسان "

" عدالة السماء وحقوق الإنسان "

عدالة السماء ليس فيها جدال لانها عدالة الخالق العظيم أما حقوق الانسان لسيت من عند ربي حقوق الإنسان هي تعاملنا مع بعض في هذا الكوكب الذي أهداه الله لنا للعيش فيه . الشيء الغريب في ذلك كثير من الناس يعطوا لأنفسهم الحق أن يفعلوا ما يريدون باسم القانون أو باسم الدين أو باسم العقيدة أو باسم العمل أو بأى اسم يحلو لهم ويندرج تحت عنوان صالح للإنسان هنا يوجد جدال بين عدالة السماء والصالح للإنسان علي الارض وحقوق الإنسان في هذا الكوكب . ولا ننسي في هذا الكون العظيم الكبيرلا يوجد مكان ولو كان في حجم رأس دبوس للإنسان إلا هذه الارض العظيمة . العدالة السماوية خلقت كل شيء ما يحتاجه هذا الإنسان ولكن من الذي يتحكم في حقوقه وفي حياته
نحن ومن نحن ؟ نحن إخوان البشر الذي خلقنا سويا ونتعلم أن نتقاسم كل شيء علي هذه الارض الحبيبية ومن الصعب أنك تجعل 7 مليار شخص نسخة واحدة تفكير واحد عقل واحد في كل شيء هذا لم يفعله الخالق العظيم إنه جعلنا أجناس وشعوب وقبائل مختلفة ما معني ذلك ؟ لو كنا جميعا متشابهين لحدثت كارثة لانه لا يوجد تغير
وفكر وتعامل مختلف وأجسام مختلفة وألوان مختلفة وهذه هي قدرة الله سبحانه وتعالي إنه خلقنا مختلفين حتي توجد الحساسية للتعارف وللتقارب ولذلك من حق الانسان أن يأخذ حقه من الآخر كما وعد الله أن نفعله ولا يستغل القوي الضعيف ممكن تكون أجسامنا ضعيفة ولكن خلق الله الانسان قوي بعقله وذكائه وهنا الحقوق تكون متماثلة ولا نأخذ الأجسام بعين الإعتبار .
لو فتحنا أبواب سجون العالم لو جدنا كثير من البشر يعانون السجن فقط لأنهم فقدوا حقوقهم ولم يدافع عنهم أحد لأنهم ضعفاء أو يحميهم أحد من الظلم وضياع حقوق الإنسان وعلينا أن نفكر كثيرا قبل أن نقول هذا الإنسان أو هذه الدولة تهدر حق الإنسان يجب أن انظر إلي بيتي هل أنا فعلا احترم حقوق الإنسان وأذهب إلي باب عدالة السماء راضي أمام الله ولا يصبني ذنب هنا عدالة السماء الباب الاخير الذي يدخله الإنسان ولا يجد أى مساعدة إلا عمله وحقوق الناس الذي تعامل معه . كفي إتهامات لبعضنا ونقول هذا أو ذاك يهدم حقوق الإنسان إن حقوق الإنسان في هذا الوقت تهدم في أماكن كثيرة علي الارض حتي الذين يتهمون الأخرين بعدم إعطاء الإنسان حقوقه أياديهم تمتلأ من هذه الأشياء التي تألم بها الإنسان إذا كان شراب أو طعام أو ملابس أو حرمانه من عائلته أو هجرته خارج البلاد كل هذا هي حقوق الإنسان الذي يعيش علي الكوكب الأخضر الذي خلقه الله لنا . ولا نرمي الفائض من اللحوم والمحاصيل الزراعية في المحيطات وملايين من الناس يموتون من الجوع ماذا نفكر عندما نري أبواب عدالة السماء ؟ وماذا نقول ؟
نقول " ربي اغفر لنا نحن غافلين عما نفعله وأعطينا الادراك والعقل السليم حتي عندما نقف أمام أبواب السماء تغفر لنا نحن بشر "
ولكن كل هذا شيء والقتل شيء آخر هو شيء تصرخ له أبواب السماء لان هذا الإنسان الذي خلقه الله في أحسن تقويم وهذا عمل الله يأتي الأخر بفكر أو عمل ويحكم علي هذا العمل العظيم الذي خلقه الله أن يهدمه أنا لا ادرك ماذا تفعل أبواب السماء وعدالة السماء مع هؤلاء الله سبحانه وتعالي هو الذي يعلم ماذا يفعل مع هؤلاء القتله الذين قتلوا خليفته علي الارض .
مع تحياتي
دكتور / سمير المليجي

الدكتور سمير المليجى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
الشيخ أحمد الأسير على قناة "وصال" في برنامج"عملاء إيران" غرناطة الأندلس المكتبة المرئية 0 07-05-2013 06:55 PM
أهزوجة "يلا ارحل يا بشار" للشهيد بإذن الله "قاشوش" .. فيديو طالبالهدى قسم الأحداث الساخنة 3 27-02-2012 01:42 AM
أيعيب ربى أن خلقنى أسود البشرة؟ النوبيون المصريون بين عقدة "البرابرة" وأزمة "الإنتماء" أم اسماعيل كتب الرقائق والتزكية والأخلاق بصيغ أخرى 2 24-06-2011 05:30 PM
مصادر أمريكية: عمر سليمان مدير برنامج "السجون السرية" لـ"cia" النجدية قسم الأحداث الساخنة 12 09-06-2011 11:43 AM
بين "العاصفة" و"الزلزال" الثمرات والملاحظات استعدادًا لـ"لبركان" - تحقيق صحفي،، ابن عدي قسم الأحداث الساخنة 3 05-10-2010 11:28 AM


الساعة الآن »09:57 AM.


 Arabization iraq chooses life
Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
.Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd