روابط مهمة

استعادة كلمة المرور صفحتنا على الفيس بوك
لأي مشاكل تواجهك .. لاتتردد بالإرسال لنا بالضغط هنا

 

الآن خدمة الـ rss متوفرة بمكتبتناً العربية

 

شريط الإعلانات ||

أهلا وسهلا بكم في منتديات مكتبتنا العربية **** نرجو من الأعضاء الكرام وضع طلبات الكتب في القسم الخاص بها في المنتدى الإداري العام قسم الاستفسارات وطلبات الكتب *** لا يسمح بوضع الإعلانات في المكتبة، وسنضطر لحذف الموضوع وحظر صاحبه مع الشكر ***
Loading

 


   
 
العودة   منتديات مكتبتنا العربية > المكتبات الشاملة والمتكاملة والمعارف العامة والدوريات > قسم المكتبات المتكاملة
 
 

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-07-2020, 04:00 PM   #201
غرناطة الأندلس
كبار الأعضاء
 
الصورة الرمزية غرناطة الأندلس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 12,315
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: مكتبة الشعوبية والصراع العربي الفارسي

كاح الاستبضاع عند العرب .. أم عند الفرس ؟

القرآن الكريم .. الكتاب الوحيد الخالي من التشيع




د. طه حامد الدليمي


لا يكاد يسلم كتاب من التشيع، سوى القرآن الكريم.. حتى (صحيح البخاري).
إحدى الأخوات دارسات الحديث بعثت إلي بهذه الرسالة: (دكتور، أرجوك اقرأ هذه السلسلة من التغريدات.. قسماً بالله أشم منها رائحة التشيع أو (التفرس).. معقول!). مع تسعة علامات تعجب! واطلعت على (السلسلة) فكانت أولى حلقاتها تغريدة عن نكاح سُمي بـ(الاستبضاع) ونسب إلى العرب في فترة جاهليتهم الدينية.
لم يحسن المغرد – لَلأسف – التعامل مع هذه الدعوى الهابطة، ولا الذين ردوا عليه كانوا دقيقين في الرد. لقد تعامل المغرد مع المعلومة كأمر مسّلم به، ولا ألومه؛ ما دام أن المعلومة موجودة في أوثق المصادر الحديثية. أما الذين ردوا عليه فحملوها على أنها رواية تاريخية لا ينبغي التسليم بها ما دام أنها تخالف المألوف من طبيعة وأخلاق العرب. وهذا مسلك جيد في التعامل مع الروايات الواردة في كتب التاريخ. لكن الذي يبدو من كلامهم أنهم فاتهم أن هذه المعلومة أو الرواية التاريخية مروية في (صحيح البخاري)!
لما أجبت الأخت المرسلة أو السائلة: لكن المعلومة موجودة في البخاري، كان جوابها (مستحيل) مع تسعة ياءات ناقصة ثلاثة، عوضتْها بثلاث آيقونات استغراب!
رواية ( الاستبضاع ) في ( صحيح البخاري )
روى البخاري في (كتاب النكاح باب من قال: لا نكاح إلا بولي) قال: قال يحيى بن سليمان: حدثنا ابن وهب، عن يونس، ح وحدثنا أحمد بن صالح، حدثنا عنبسة حدثنا يونس عن ابن شهاب قال: أخبرني عروة بن الزبير أن عائشة زوج النبي أخبرته: أن النكاح في الجاهلية كان على أربعة أنحاء. فنكاح منها نكاح الناس اليوم: يخطب الرجل إلى الرجل وليته أو ابنته، فيصدقها ثم ينكحها. ونكاح آخر: كان الرجل يقول لامرأته إذا طهرت من طمثها: أرسلي إلى فلان فاستبضعي منه، ويعتزلها زوجها ولا يمسها أبداً حتى يتبين حملها من ذلك الرجل الذي تستبضع منه. فإذا تبين حملها أصابها زوجها إذا أحب. وإنما يفعل ذلك رغبة في نجابة الولد، فكان هذا النكاح نكاح الاستبضاع…) الحديث.
متن الحديث
لم يكن علماء الحديث حين وضعوا أصوله وقواعده غافلين عن أن السند لا يكفي وحده للقول الفصل في مدى صحة المتن الذي يستند إليه؛ فاشترطوا لذلك شروطاً أُخرى يأتي في مقدمتها انتفاء الشذوذ والعلة. لكن العلة غير محددة؛ وهذا يقتضي اتساع أنواعها وأفرادها. المشكلة أن معظم المشتغلين بالحديث جمدوا على أنواع محددة من العلل تلك التي ذكرها الأقدمون، أشهرها عدم قبول رواية المبتدع الداعي إلى بدعته، ولم يسمح المتأخرون بتجاوز ما ذُكر، بحيث صار ذلك عرفاً مقدساً، مع أن قواعد الحديث وضعتها عقول البشر. وما وضع بالعقل يمكن أن يرفع بالعقل.
ليس أمراً في حاجة إلى دلائل إثبات أن العرب – منذ أن كانوا وإلى اليوم – يولون أهمية لا تدانى لحفظ النسل والنسب، وصيانة العِرض، وحماية المرأة من دنس (الجنس). وإذا كان العربي يقدس شيئاً فهو شرف المرأة، حتى لتكاد كلمة (الشرف) تقتصر على التعبير عن عفتها! وقد ورثنا ذلك كابراً عن كابر، وجيلاً عن جيل، وبصورة جمعية لا يتخلف عنها إلا من وصف بأقذع وصف.. الدياثة. وحقها الاحتقار العام، وحدها القتل!
هذه مسألة لا نقاش فيها.
ثابتة ثباتاً غير قابل للنقض ولا التشكيك. ثباتاً يستحيل أن يصمد أمامه حديث ورد بسند وإن كان متواتراً، فكيف بحديث آحاد؛ فالثابت تجاوز إثباته التواتر العددي إلى التواتر والتداول والتناقل الجمعي.
إن الحديث مهما كانت صحته لا يعقل أن يُقبل في قلب حقيقة أمر إلى الضد، اجتمعت عليه أمة العرب دون خلف، وتصافقت عليه في جميع أدوار تاريخها. ولا بقول يذهب إلى ضد ذلك الأمر المجمع عليه إلا من كان مخبول العقل جامد الفكر.
كان من مذهب الإمام مالك رحمه الله أنه إذا وصله حديث صحيح السند يخالف عمل أهل المدينة تركه وأخذ بعملهم؛ وذلك لأن ثبوت ما تداوله جميع أهل المدينة عن مثلهم إلى رسول الله لا يقف أمامه حديث آحاد مهما تعدد رواته وصح سنده.
وهذا صحيح بلا تردد. ولا أرى أن هذا هو مذهب الإمام مالك فقط، بل هو مذهب الأئمة جميعاً من حيث الأصل والمنطق؛ إذ هو ملزم لهم جميعاً. فالنصوص إذا تناقضت قُدم منها الأقوى ثبوتاً، وترك الأضعف وإن كان ظاهر الصحة، وسمي المتروك (شاذاً). لكن اشتهر به الإمام مالك؛ لأنه – من بين الفقهاء الأربعة – كان فقيه المدينة التي سكنها الرسول ، وليس لغير تلك المدينة ميزة النقل الجمعي عن النبي مباشرة.
وكذلك نقول فيما نحن فيه؛ بل هو أقوى وأولى؛ لأنه ليس عمل أهل مدينة واحدة، بل عمل كل مدن الرسول !
لكن المستحيل أن يكون هو ما حدث!
والعلة تلك القدسية القرآنية التي منحت لغير القرآن العظيم فقيل: (كل ما في البخاري صحيح)؛ فصار ينظر إلى نصوصه كما ينظر إلى نص من القرآن. حتى إلى تلك النصوص التي لم تستوف شرط البخاري، وقد ذكرها في كتابة لسبب يستدعيه.
إن هذه الدعوى مكابرة تناقض الشرع والعقل والعلم. ويبطلها الواقع. وقد ضعف العلماء أحاديث في (البخاري)، بل وصرحوا عن أحاديث أُخر بأنها مقحمة عليه. فهذا الجزء من الحديث من تلك الأحاديث المقحمة عليه ولا شك.
سند الحديث
لسنا – مع هذه النكارة التي يمتاز بها المتن – في حاجة إلى مناقشة السند. ولكن لا بأس أن نتناول السند بالنقد لنفضح ضعفه ذلك.

  1. يحيى بن سليمان:
قال ابن حجر في (فتح الباري:9/184): يحيى بن سليمان هو الجعفي من شيوخ البخاري.
وقال في (تهذيب التهذيب:11/228): يحيى بن سليمان بن يحيى بن سعيد بن مسلم بن عبد الله بن مسلم الجعفي أبو سعيد الكوفي المقري سكن مصر. قال أبو حاتم: شيخ. وقال النسائي: ليس بثقة. وذكره ابن حبان في (الثقات) وقال: ربما أغرب. وقال الدارقطني: ثقة. وقال مسلمة بن قاسم: لا بأس به، وكان عند العقيلي ثقة وله أحاديث مناكير. وقال الذهبي (الكاشف:2/367): صويلح، قال النسائي ليس بثقة وقال أبو حاتم شيخ.
فرجل ضعفه النسائي بأنه ليس بثقة، وقال عنه ابن حجر: له أحاديث مناكير. وقال مرة (موسوعة الحديث): صدوق يخطئ. وقال ابن حبان مع توثيقه: وربما أغرب. علماً أن توثيق ابن حبان ليس بذاك. وحكم عليه الذهبي بصفة توهنه: (صويلح).. مثل هذا الرجل لا يكفي لتوثيقه أمام تضعيف أولئك شهادة اثنين وقول ثالث: لا بأس به.. ولا يصح قبول حديث عنه غريب منكر شنيع المتن كهذا الحديث. ولا يمكن حسابه إلا من غرائبه ومناكيره.
  1. عنبسة، وهو ابن خالد بن يزيد بن أبي النجاد مولى بني أمية
قال المزي (تهذيب الكمال في أسماء الرجال:22/404): قال أبو عبيد الآجري: سألت أبا داود عن عنبسة صاحب يونس قال: عنبسة أحب إلينا من الليث بن سعد، سمعت أحمد بن صالح يقول: عنبسة صدوق. قيل لأبي داود: عنبسة يحتج بحديثه؟ قال: سألت أحمد بن صالح قلت: كانت أصول يونس عنده أو نسخة؟ قال: بعضها أصول وبعضها نسخة. وقال أبو عوانة الإسفراييني عن يعقوب بن سفيان: سمعت يحيى بن بكير يقول: إنما يحدث عن عنبسة مجنون أحمق؛ كان يجيئني، ولم يكن موضعا للكتابة أن يكتب عنه.
وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم: سألت أبي عن عنبسة بن خالد، فقال: كان على خراج مصر وكان يعلق النساء بالثدي. وذكره ابن حبان في كتاب “الثقات.
وقال ابن حجر (تهذيب التهذيب:8/154): أخرج له البخاري مقروناً بغيره. قلت: وقال الساجي: روى عن يونس أحاديث انفرد بها عنه. قال أحمد بن حنبل: ما لنا ولعنبسة أي شيء خرج علينا من عنبسة؟ من روى عنه غير أحمد بن صالح؟ وذكر يعقوب بن سفيان عن يحيى بن بكير أن عنبسة روى عن يونس عن بن شهاب قال وفدت على مروان وأنا محتلم قال يحيى بن بكير هذا باطل إنما وفد على عبد الملك.
عنبسة إذن:
– مولى من قوم لا أنساب لهم، يروي رواية تطعن بأنساب العرب.
– روى عن يونس أحاديث انفرد بها عنه. وحديثه هذا عن يونس.
– لم يرو له البخاري إلا مقروناً بغيره. وهذا توهين له معناه لا يصلح للاحتجاج به عند البخاري بنفسه.
– وثقه بعضهم توثيقاً مجملاً (أحب إلينا من الليث، صدوق. وثقه ابن حبان)، وجرحه آخرون تجريحاً مفصلاً: قال عنه أحمد بن حنبل: ما لنا وله، واستخف بما يصدر عنه، ونفى أن يكون روى عنه أحد غير أحمد بن صالح. وجرحه يحيى بن بكير تجريحاً قوياً حتى وصف من يروي عنه بالمجنون الأحمق؛ لأنه ليس أهلاً لأن يكتب عنه. وكذبه في أن ابن شهاب وفد على مروان. وأقل ما في ذلك أنه وهِمَ. وقال ابن أبي حاتم عن أبيه أنه عندما تولى الخراج كان يعلق النساء بالثدي. قال ابن القطان (بيان الوهم والإيهام:5/89): وعنبسة هذا، كان يعلق النساء بالثدي في الخراج. وقال (5/249): لم تثبت عدالته، بل إن ثبت عنه ما ذكر ابن أبي حاتم فقد تجرح. قال ابن أبي حاتم: سألت أبي عنه فقال: كان على خراج مصر، وكان يعلق النساء بالثدي.
قلت: وهو جرم يكشف عن سجية سادية متأصلة في الفرس.
فعنبسة ضعيف، حقاً لا يحتج بحديثه إلا مجنون أحمق، كما قال يحيى بن بكير!
الحديث ليس على شرط البخاري
وعلى هذا الأساس فإن هذا الحديث ليس على شرط البخاري، لاسيما أنه لم يروه في موضوع نكاح اسمه الاستبضاع. إنما في (باب: لا نكاح إلا بـ ولي). والاستشهاد بحديث ليس على الشرط شائع في (الصحيحين)؛ إذ يوردانه لفائدة استدعته.
وما لم يكن على شرط البخاري فلا يعد من (صحيحه).
وقد صرح بذلك ابن حجر العسقلاني (فتح الباري:9/183) فقال: (استنبط المصنف هذا الحكم من الآيات والأحاديث التي ساقها؛ لكون الحديث الوارد بلفظ الترجمة على غير شرطه). والحكم هو: لا نكاح إلا بـ ولي. وليس نكاحاً اسمه الاستبضاع.
ويقصد بالآيات ما افتتح البخاري به الباب من آيات تدل على اشتراط الولي، مع ثلاثة أحاديث أُخرى بذلك لم تذكر سوى شرط الولي.
الحديث إذن ضعيف على كل الصعد، ويتناوشه الضعف من كل جانب. وما كان كذلك لا يكون حجة في الأحكام العادية، فكيف إذا كان يحتج به في أمر مخالف لطبيعة الأشياء خلافاً يتعارض مع الثابت ثبوتاً تشهد له أجيال الأمة جميعاً..!
علامات وضع الحديث من قبل الفرس
أما أنا فليس لدي شك في أن هذا الحديث – المهلهل سنداً ومتناً وبداهة ومنطقاً وعقلاً – من صنع الفرس وشيعتهم. ونكاح الاستبضاع شائع عندهم، في حزمة متشابكة من الرذائل.
فالزرادشتية تبيح زواج الابن لأمه والأب لابنته والأخ لأخته([1]). والمزدكية تقول باشتراك الناس في الأموال والنساء وأصبحت دين الدولة الرسمي في عهد الملك قباذ الاول عام 488م. يقول ابن النديم: (وصاحبهم القديم مزدك أمرهم بتناول اللذات والانعكاف على بلوغ الشهوات والأكل والشرب والاختلاط وترك الاستبداد بعضهم على بعض ولهم مشاركة في الحرم والأهل لا يمتنع الواحد منهم عن حرمة الآخر ولا يمنعه)([2]).
لقد عانى الفرس منذ آلاف السنين من عقدة نقص متنوعة الأسباب تجاه العرب. ومنها عقدة اختلاط الأنساب لديهم بسبب تلك الإباحية الشائعة. على العكس من العرب، الذين يهتمون بطهارة النسب والمولد كل الاهتمام.
ومن الملاحظ في علم النفس والاجتماع أن الناقص (المصاب بعقدة النقص) يُسقط نقصه على غيره، ويتقصد بأن يكون هذا الغير هو أبعد الناس عن النقص؛ فذلك أدعى لراحة نفسه، وأقوى تسويغاً لما يفعله أمام من هو مكشوف عنده. وذلك من باب أنه إذا كان المعروف بطهره واقع فيما هو مدنس به فلا تثريب ولا لوم أو نكير على من هو دونه إذا وقع فيه. ولهذا توجهت يهود في توراتها المحرفة إلى أطهر الخلق – وهم الأنبياء عليهم السلام – فنسبوا إليهم رذائلهم وجرائمهم التي يرتكبونها. وما أصدق القول المنسوب إلى أمير المؤمنين عثمان بن عفان : (ودت الزانية لو زنت النساء كلهن).
11 مايس 2020
………………………………………………………………
  1. () دماء على نهر الكرخا، ص 73 – حسن السوداني/ اسم مستعار لحسن العلوي.
  2. () الفهرست، ص416. ابن النديم أبو الفرج محمد بن إسحاق بن محمد الوراق (ت: 438هـ)، تحقيق إبراهيم رمضان، دار المعرفة بيروت – لبنان، الطبعة الثانية، 1417هـ – 1997هـ.ـ

__________________



مناي من الدنيا علوم أبثهـا ** وأنشرها في كل باد وحاضر
دعاء إلى القرآن والسنن التي** تناسى رجال ذكرها في المحاضر
وألزم أطراف الثغور مجاهدا ** إذا هيعة ثارت فأول نافـر
لألقى حمامي مقبلا غير مدبر ** بسُمْر العوالي والرقاق البواتـر
كفاحا مع الكفار في حومة الوغى ** وأكرم موت للفتى قتل كافر
فيا رب لا تجعل حمامي بغيرها ** ولا تجعلني من قطين المقابر
غرناطة الأندلس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-07-2020, 04:04 PM   #202
غرناطة الأندلس
كبار الأعضاء
 
الصورة الرمزية غرناطة الأندلس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 12,315
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: مكتبة الشعوبية والصراع العربي الفارسي

أم اللغات هي العربية .. ولا وجود للغة اسمها ( السامية ) سوى الزعم والإشاعة

د.طه حامد الدليمي
مصطلح السامية .. اسم ديني توراتي، لا اسم علمي تاريخي
إن مصطلح (السامية) لا أصل له خارج كتاب (التوراة) من وثيقة تاريخية، أو أثارة من علم! فهو اسم ديني توراتي، لا اسم علمي تاريخي! بينما أثبتت الدراسات اللغوية والآثارية، فضلاً عن الدينية أن أول انبعاث للحضارة في تاريخ البشرية بعد انتهاء العصر الجليدي الرابع كان من جزيرة العرب، وأن الأقوام التي عرفت بـ(الأكادية والبابلية والآشورية والكلدانية والسريانية والآرامية والكنعانية والفينيقية والقبطية وغيرها) إنما هي فروع للأصل العربي القديم، ولغاتهم فروع للغة العرب الأصلية التي هي اللغة العربية العرباء.
وهذا واضح – بلا مواربة – من مفرداتها أو جذورها اللغوية فهي عربية: إما مباشرة من خلال المفردة نفسها، أو غير مباشرة بالعودة إلى جذور المفردات.
لكن المستشرقين والتوراتيين حادوا فأطلقوا على هذه الأقوام اسم (الساميين)؛ لتشتيت النظر عن الأصل العربي الذي تفرعت عنه هذه الأقوام؛ فإن من مقاصد هؤلاء المستشرقين التعمية على ذكر العرب، وتفتيت تراثهم الحضاري الفخم وتوزيعه على أقوام تحدرت من ذلك الأصل الجامع مع إنكار كونهم كذلك، أي إنكار كونهم عرباً. وبهذا يصلون إلى مبتغاهم من تصغير شأن العرب، من جهة. ولكي لا يبدو الحجم الحقيقي الصغير لبعض الشعوب التي انحدر عنها المستشرقون والتوراتيون إزاء الحجم الكبير للعرب عند المقارنة من جهة أخرى.
وهذا هو شأن المصاب بعقدة النقص.. يستهدف الرأس الأكبر للذي يشعر بالنقص إزاءه ليقلل من شأنه، بدل أن يرتقي بنفسه ليعالج نقصه شأن الأصحاء السليمين. يقلل من شأن الآخرين، ويسرق فضائلهم ليتساووا به، لا أن يزيد من شأنه وفضائله ليتساوى بهم.
لقد حاولوا تقزيم العرب – نتيجة هذه العقدة – بشتى الأساليب والطرق، ومنها اختراع مصطلح (السامية) ونسبة الأقوام العربية التي ذكرت معظمها آنفاً إلى هذا الاسم المخترع، الذي لا وجود له على أي أثر تاريخي زائد على (التوراة) التي كتبها كهنة يهود بإشراف الفرس المجوس بعد احتلال بابل. وقد انطلت هذه الحيلة حتى باتت الأجيال تنظر إلى تلك الأقوام العربية على أنها أقوام أخرى لا تمت للعرب – لا نسباً ولا لغةً – بأي صلة. وهذا ما سهل لهم تمرير إشاعتهم الكاذبة بأن العرب أقوام صحراوية متخلفة.
أضاعوا أصلهم العربي فأضاعوا أصلهم اللغوي
وكما فعلوا مع الأقوام المتفرعة عن العرب فنسبوها إلى غيرهم، فعلوا الشيء نفسه مع اللغات أو اللهجات المتفرعة عن العربية! هكذا شهد التاريخ اسماً جديداً للغة هي (السامية) وأخرى هي (الآرامية)، التي هي الأكدية، أقرب لهجة عراقية إلى اللغة العرباء لكون الأكديين أقدم القبائل العربية التي سكنت العراق. وهي السريانية أيضاً. هذا مع قطعها المتعمد عن أصلها العربي.
يقول د. أحمد داود: (إن أفدح عملية تزوير لغوي على صعيد التاريخ البشري كله يتجلى في تلك البدعة التي ابتدعها خيال اللغويين الألمان في مطلع هذا القرن “القرن العشرين”، والتي قسموا بموجبها اللغات كما قسموا الأجناس إلى سامية وهندو جرمانية أو “هندو أوربية” لأغراض سياسية استعمارية مكشوفة. ثم جعلوا اللغة العربية ، بموجب هذا التقسيم، إحدى ما دعوه بـــ”اللغات السامية”)([1]).
ويقول([2]): (إن العربية بلهجتها الشرقية “السريانية”، هي التي يطلق عليها الباحثون اليوم اسم “الأكادية”، ويطلق عليها التوراتيون اسم “الآرامية”. و”الأكادية” هي العربية السريانية، التي تشمل السومرية والأكادية والبابلية والآشورية، وما دعي بالكلدانية([3])… وتشير بعض الآثار التي عثر عليها مؤخراً في بلاد ما بين النهرين إلى أن البدء باستعمال الكتابة الأكادية يعود إلى النصف الثاني من الألف الرابع قبل الميلاد) وذكر عن أندريه إيمار أنه اعترف بهذه الحقيقة الآثارية([4]).
وهذا يلزم منه أن العربية العرباء التي انحدرت منها اللغة/ اللهجة الأكدية أو السريانية، أو ما زعموه من الآرامية.. تكلم بها الإنسان على وجه الأرض قبل ذلك بآماد طويلة جداً.
ويعود د. داود ليقول: : (ولا بد هنا من الإشارة إلى الخطأ الفادح الذي يوقع فيه المؤرخون أنفسهم؛ لا لشيء إلا لمجرد الالتزام بالتسميات التي اخترعوها وزوروها للهروب من ذكر كلمة “العرب”، فلقد أشار المؤلف [أي أندريه إيمار] إلى أن المكتشفات أكدت أن البدء بكتابة هذه اللغة يعود إلى منتصف الألف الرابع قبل الميلاد، وهذا يعني أنها وجدت كلغة محكية قبل ذلك التاريخ أيضاً بآلاف السنين. ثم إنهم هم الذين أجمعوا على أن زمن نوح يعود إلى حوالي 3000 ق.م، أي الزمن الذي حددوه – على حد زعمهم – بدقة، وبالتالي فإن زمن سام بن نوح هو نفس زمن أبيه. وإن تأسيس “أجادا” كعاصمة لدولة سرجون يرجعونه إلى حوالي 2500 ق.م؛ فكيف تكون هذه اللغة الموجودة والمدونة منذ الألف الرابع قبل الميلاد “ساميةً” قبل أن يولد “سام”، و”أكاديةً” قبل أن توجد “أكاد” التي هي أجادا!)5]).
لادليل تاريخياً : أثرياً أو مكتوباً على وجود شيء اسمه سامي : نسباً أو لغة
كل ما قيل عن سام والساميين والسامية من حيث النسب أو اللغة، إنما هو زعم استشراقي ويهودي لا أصل له من التاريخ بمكتوبه وآثاره يثبت ما زعموه. لكنهم ثبتوه – ولم يثبتوه – عن طريق الإشاعة والإعلام فحسب حتى علق في ذاكرة الناس كسابقة ذهنية بنوا عليها مزاعمهم. ولهذا تناقضوا فجعلوا اللغة الأكدية (السامية) كانت تكتب قبل ميلاد سام بألف عام! وقبل أن توجد أكد على وجه الأرض! وهكذا اختلفت أقوالهم وتخالفت فيما بينها إلى هذه الدرجة. وهذا دليل بطلانها، كما قال تعالى: وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا) (النساء:82).

2020/7/24
…………………………………………………………………
[1]– تاريخ سوريا الحضاري القديم (1- المركز)، ص56.
[2]– المصدر نفسه، ص62-63.
[3]– في الهامش: فيليب حتي، تاريخ سوريا، ترجمة جورج حداد وعبد الكريم رافق، دار الثقافة، بيروت، 1982، الجزء الأول، ص182.
[4]– في الهامش: أندريه إيمار، تاريخ الحضارات القديم، الجزء 1، ترجمة فريد داغر وفؤاد أموريحان، دار عويدات، بيروت – باريس، 1986، الطبعة الثانية، ص512-514.
[5]تاريخ سوريا الحضاري القديم (1- المركز)، ص61-63. وذكر في الهامش ثلاثة مصادر:
  1. فيليب حتي، تاريخ سوريا، ترجمة جورج حداد وعبد الكريم رافق، دار الثقافة، بيروت، 1982، الجزء الأول، ص182.
  2. أندريه إيمار، تاريخ الحضارات العام، الجزء1، ترجمة فريد داغر، وفؤاد أموريحان – دار عويدات، بيروت – باريس1986، الطبعة الثانية، ص512 – 514
  3. أشتور، التاريخ الاجتماعي والاقتصادي للشرق الأوسط في العصور الوسطى، ص17.

__________________



مناي من الدنيا علوم أبثهـا ** وأنشرها في كل باد وحاضر
دعاء إلى القرآن والسنن التي** تناسى رجال ذكرها في المحاضر
وألزم أطراف الثغور مجاهدا ** إذا هيعة ثارت فأول نافـر
لألقى حمامي مقبلا غير مدبر ** بسُمْر العوالي والرقاق البواتـر
كفاحا مع الكفار في حومة الوغى ** وأكرم موت للفتى قتل كافر
فيا رب لا تجعل حمامي بغيرها ** ولا تجعلني من قطين المقابر
غرناطة الأندلس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-07-2020, 04:08 PM   #203
غرناطة الأندلس
كبار الأعضاء
 
الصورة الرمزية غرناطة الأندلس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 12,315
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: مكتبة الشعوبية والصراع العربي الفارسي

العربية أصل لغات العالم/ 2

شيوع مفردات اللغة العربية في لغات الشعوب المعاصرة

د.طه حامد الدليمي
ثانياً : شيوع مفردات اللغة العربية في لغات الشعوب المعاصرة
عندما كثرت ذرية أبينا آدم، عرضت لهم أسباب، كضيق الأرض بهم والفيضانات والبراكين، اضطرتهم للخروج من جزيرتهم، فخرجوا ومعهم لغتهم الأصلية. ولا يبعد أن يكون قد طرأ عليها شيء من التغيير قبل الخروج لدى الذين انتشروا في الجزيرة قبل الخروج منها. وهذا لا بد منه. ومع مرور الزمن واختلاف البيئة، وانسياقاً مع الفطرة التي تضيق بالتعقيد وتجنح إلى التبسيط، صار البشر يتخففون شيئاً فشيئاً من القواعد والحروف. وهكذا ولدت لهجات جديدة، لكن بقي أصل اللغة، كما عليه حال العرب اليوم، تجمعهم لغة واحدة في أصلها الجامع، مختلفة في لهجاتها الخاصة.
وبتباعد المسافات عن البيئة الأولى وتقادم الزمن تغيرت لغات البشر النازحين من الوطن الأصلي لوجودهم، وهو جزيرة العرب، تغيراً شديداً حتى ما عادت الأذن تستشعر أن ثمة رابطاً أو شبهاً بين اللغات الحادثة واللغة الأصلية. وبتغير اللغة والبيئة والعوائد والمصالح والأشكال والمظاهر، تغير متكلموها وانقطع بعضهم عن بعض حتى صار أصحاب كل لغة شعباً قائماً بحاله. وبانقطاعهم عن لغة العرب بلهجاتها الحادثة انقطعوا عن الأصل العربي، وتحولوا من عرب إلى أعاجم ومجاميع بشرية، كل مجموعة تعود إلى عرق خاص، يقطن قطراً من الأقطار، أو أقل أو أكثر.
العجمة إذن هي عجمة اللسان. والعربية هي عربية اللسان. وقد ورد في ذلك حديث ضعيف لكن معناه صحيح من بعض الوجوه كما قال شيخ الإسلام. والحديث: (يا أيها الناس إن الرب واحد، والأب واحد، وليست العربية بأحدكم من أب ولا أم، وإنما هي اللسان، فمن تكلم بالعربية فهو عربي). قال ابن تيمية: هذا الحديث ضعيف، وكأنه مركب على مالك (أي منسوب إليه)، لكن معناه ليس ببعيد، بل هو صحيح من بعض الوجوه([1]).
شيء طبيعي أن يتكلم الأولاد لغة أبيهم. فحمل أبناء آدم معهم لغته إلى مناطقهم الجديدة. وبمرور الزمان وتباعد المكان تحولت اللغة الأصلية إلى لهجات محلية. كان من أولها اللغة السريانية الشرقية والفينيقية الغربية، وذلك باستغناء اللهجتين الأخيرتين عن إعراب أواخر الكلمات، وبقيت العربية الأصلية على الأصل من فصاحتها بحركاتها الثلاث: الضم والفتح والكسر مع التنوين، لتثبت الأولى على الضم، والثانية على الفتح دون تنوين كما في البيان التالي:

اللغة الرفع النصب الجر التنوين الفصحى كتابٌ كتاباً كتابٍ السريانية/الآرامية كتابو كتابو كتابو × الفينيقية كتابا كتابا كتابا ×
ولأن السريان والفينيق قريبو عهد: زماناً ومكاناً باللغة الفصحى كان التغيير بسيطاً فكان إرجاع مفرداتهم إلى أصلها أيسر من سواها. وهذا يعني أنه كلما كان الابتعاد الزماني والمكاني أكثر كان التغيير أكثر، حتى يصل إلى فقدان الصلة في كثير من المفردات، عدا المفردات الجديدة الحادثة بفعل الحاجات المستجدة، وضعف القدرة على استنسال الألفاظ المتبقية من اللغة الأصلية التي تمتاز بمرونتها وقدرتها على الاشتقاق. وهذا يفسر قلة الاشتقاق عند اللغات العالمية المعاصرة كالإجليزية والفرنسية والروسية. انظر إلى الجدول التالي:
العربية
الإنجليزية
كتاب Book كاتبٌ Writer مكتبٌ Desk
معظم مفردات اللغات العالمية وغيرها مشتقة من العربية
ما سبق بيانه يعني أن لغة واحدة كانت في الحقُب الأولى من التاريخ تهيمن على لسان سكان الأرض. فما هي تلك اللغة؟ أي اللغة الوحيدة التي لها في كل اللغات العالمية جذور تمثلها؛ لتكون هذه اللغة هي اللغة الأصلية التي نطق بها أبونا آدم وأبناؤه وذريته من بعده.
لقد دل الدين، وعلم التاريخ والآثار والميقاتية (الكرونولوجيا) التي يحدد بموجبها عمر الأثر وزمانه، كما دلت البحوث والدراسات الحديثة[2]، ودل الدليل الواقعي الاستقرائي للغات العالم اليوم أن هذه اللغة هي العربية.
إن اللغة العربية هي اللغة الوحيدة من بين اللغات التي تنتشر جذورها في كل لغات الكون. وأولها اللاتينية، التي يزعم الأوربيون أن لغاتهم اشتقت منها. ويتناسون اللغة الأصل التي اشتقت منها وتشهد جذورها عليها. إن أكثر من 60% من مفردات اللغة اللاتينية عربية الأصل. وكذلك الإنجليزية والفرنسية والألمانية والروسية، وغيرها كاللغة اليونانية والمالطية والفارسية والتركية.
وبالعودة العكسية من آخر الخيط إلى أوله للكشف عن تلك اللغة الأصلية، نجد جذور لغات أوربا تعود إلى اللغة العربية الغربية أي الفينيقية، والفينيقية تعود إلى العربية الفصحى. ومهد الفصحى هو جزيرة العرب. وهذا يضع أيدينا على حقائق جوهرية منها:
  1. أن اللغة العربية الفصحى/العرباء هي لغة أبي البشر آدم عليه السلام.
  2. وأن جزيرة العرب هي مهبط أبينا آدم.
  3. وأن اللغة العربية أصل لغات العالم.
  4. وأن لغتنا العربية – لم تمر كبقية اللغات – بمرحلة طفولة ونمو ثم شباب ثم كهولة. ولن يؤول أمرها بمرحلة شيخوخة ثم موت. وهي تشبه في هذه الخصيصة كتاب الله تعالى. فكتابنا العربي وضع رباني، ولغتنا العربية وضع رباني. وأنهما باقيان خالدان ولن يموتا أبد الآبدين؛ فكتابنا محفوظ بحفظ الله جل في علاه. ولغتنا محفوظة بحفظ كتاب الله!
أخيراً أقول: إن كتاب الله مكتوب في اللوح المحفوظ منذ الأزل بلغة العرب بما فيها من قواعد وضوابط. لا يعقل البتة أن مجموعة من البشر اتفقت فوضعت لغة معينة فجاءت تلك اللغة مطابقةً في ألفاظها وقواعدها لما كتبه الله تعالى في لوحه المحفوظ منذ الأزل! إن هذا دليل لا يُرد، يضاف إلى ما سبق طرحه من أدلة على أن لغة العرب إلهام وتوقيف رباني، لا وضع واصطلاح بشري. وأنها أصل لغات العالم، بل لغات الكون أجمعين.
2020/7/5
……………………………………………………
[1]– اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم، ص461، تقي الدين أبو العباس أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام ابن تيمية الحراني الحنبلي الدمشقي، تحقيق ناصر عبد الكريم العقل، دار عالم الكتب، بيروت – لبنان، الطبعة السابعة، 1419هـ – 1999م. ومعنى (مركب على مالك) أي: مكذوب عليه. والحديث قال عنه الألباني (سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة، 2/325): ضعيف جداً.
[2]– انظر مثلاً: معجم الفردوس قاموس الكلمات الإنجليزية ذوات الأصول العربية، الدكتور مهند عبد الرزاق الفلوجي. اللغة الفرنسية لغة عروبية، محمود عبد الرؤوف القاسم. موسوعة تاريخ سوريا الحضاري، د. أحمد داود.

__________________



مناي من الدنيا علوم أبثهـا ** وأنشرها في كل باد وحاضر
دعاء إلى القرآن والسنن التي** تناسى رجال ذكرها في المحاضر
وألزم أطراف الثغور مجاهدا ** إذا هيعة ثارت فأول نافـر
لألقى حمامي مقبلا غير مدبر ** بسُمْر العوالي والرقاق البواتـر
كفاحا مع الكفار في حومة الوغى ** وأكرم موت للفتى قتل كافر
فيا رب لا تجعل حمامي بغيرها ** ولا تجعلني من قطين المقابر
غرناطة الأندلس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-07-2020, 04:22 PM   #204
غرناطة الأندلس
كبار الأعضاء
 
الصورة الرمزية غرناطة الأندلس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 12,315
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: مكتبة الشعوبية والصراع العربي الفارسي

التغيير الشيعي الشعوبي

للمناهج الدراسية في العراق


التغيير الشيعي الشعوبي
للمناهج الدراسية في العراق

تبديل الدين، وتغيير الهوية، وطمس المعالم الخاصة، وتزوير التاريخ، ومسخ الثقافة، وتهجين الشخصية.. أشد خطراً من القتل والتهجير والتهميش: (وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ) (البقرة:217). والدولاب وإن كان دواراً، والحرب سجالاً، يوم لك ويوم عليك، والدنيا لا تدوم على حال.. لكن إذا تغيرت مواقع الدولاب بهوية غير الهوية الأولى، يكون القوم الذين كانوا هنا يوماً قد زالوا إلى الأبد. فالأمم لا تزول بانعدام أفرادها، أو اندثار أجيالها من فوق سطح الأرض، وإنما بتغير هويتها ومسخ ثقافتها من لغة ودين وتقاليد وقيم وأهداف. لا نعرف أن جائحة أتت على البابليين – مثلاً – فأهلكتهم جميعاً، بل ما زالوا في العراق يتناسلون. لكن أين البابليون اليوم؟



لم يقتصر التغيير في عراق ما بعد الاحتلال على المناهج الدراسية، بل طال كل شيء: من أسماء الأشخاص وأزيائهم وأسماء المدن والدوائر إلى الشواخص والتماثيل ذات الدلالات الخاصة، بصرف النظر عن الملحظ الشرعي، مثل تمثال المنصور باني مدينة بغداد، وصلاح الدين، والنصب التي تخلد بطولات العراقيين ضد الإيرانيين، والفظائع التي ارتكبها الفرس ضد الأسرى. وكذلك الصور والملصقات واللافتات والشعارات. إضافة إلى الإعلام المقروء والمرئي والمسموع.
كان التغيير قد بدأ منذ الأيام الأولى للاحتلال، وقد بقي حتى نهاية العام الدراسي أقل من شهرين. فشطبوا على الموضوعات غير المرغوبة في المنهج المتداول ولم ينتظروا حتى إصدار طبعة جديدة له.
حاولت منذ وقت مبكر متابعة الأمر، وكلفت بعض إخواننا من المدرسين بجمع وحفظ كتب المواد الدراسية المقررة لجميع مراحل الدراسة الابتدائية والثانوية، بطبعتيها: قبل الاحتلال وبعده. وتشخيص وتصوير مواطن التغيير والتحريف، وعمل مقارنات وتحليل وربط في دراسة موسعة. وكالعادة ووجهت بعائق الهمم المتدنية، يزيدها تدنياً الظروف الأمنية. ومع ذلك فقد قام بعض الإخوة بنشاطات لا بأس بها في هذا المجال تصلح أن تكون مؤشراً على هذا الموضوع الخطير، وعلامة نتركها للجيل القادم كي يدرك مدى حجم المؤامرة، ويتخذ من تلك الإشارة منطلقاً للتصحيح.
الدور الإيراني في تغيير المناهج



بنظرة بسيطة إلى المعلومات التي توفرت لدي تظهر البصمة الإيرانية في التغيير واضحة جلية، وأن الذين قاموا بذلك عنصران: إيراني فارسي مجوسي، وعراقي شيعي شعوبي. وأن التغيير يسير باتجاهين:
  1. ديني: لإحلال التشيع محل التسنن.
  2. ثقافي: لإحلال الشعوبية الفارسية محل العروبة والهوية العربية للعراق. وطمس البصمة العراقية للمنجزات الحضارية في العراق مقابل بصمة فارسية غريبة عليه.
وهذه بعض الشواهد على ما ذكرت:
  1. الحرص على أن يقود حركة وضع المواد وتأليفها أشخاص شيعة.
  2. تغيير عبارة (صلى الله عليه وسلم) إلى (صلى الله عليه وآله وسلم) في جميع المواد.
  3. عدم الترضي على الصحابة، وإضافة وصف (المنتجبين) أحياناً. وهو وصف لامز لهم يقصد به ثلاثة أو أربعة الذين يدعي الشيعة أنهم من شيعة علي مثل أبي ذر وعمار. والإشارة إلى الخلفاء الراشدين بالاقتصار على وصف (الخلفاء) فقط. مع التنقيص من شأنهم بصورة مباشرة أو غير مباشرة بشتى الطرق.
  4. التركيز على ذكر علي وأبنائه والمبالغة في ذلك، مع تلقيبهم بـ(الإمام) وإضافة لاحقة (عليه السلام). وإضافة موضوعات جديدة مثل قصة الحسين/ ص48، وزين العابدين/ ص50 في مادة التربية الإسلامية للصف الأول المتوسط/ طبعة 2008.
  5. الحرص على محو اسم العرب وذكر مآثرهم ووقائعهم وأيامهم. حتى لو كان الموضع عن الخنساء أو طارق بن زياد أو عمر المختار. وتبديل كلمة (الأمة) ووضع كلمة (بلد) محلها. بل (مهرجان المربد) أصبح (المهرجان الشعري). أو جمل للتدريب اللغوي مثل (تحدث مواطن عربي زار بغداد) بدلت إلى (تحدث مواطن عائد من الغربة)، أو (ما زرت العواصم العربية الا القاهرة) رفعت ووضع مكانها (ما زرت المدن العراقية إلا بغداد). أما عبارة (المدينة العربية) فتحولت إلى (عاصمتنا الجميلة). ومن ذلك إلغاء موضوع (الحضارة العربية في الأندلس)، مع أنه وضع كمادة للمطالعة.
  6. حذف ما يذكر بالقومية والأخوة العربية والوجود الجيوسياسي العربي، ولو إشارة مثل عبارة (الوعي القومي) استبدلت بها عبارة (الوعي الوطني). أو (عش للعروبة): حذفت. وسلخ العربي عن كل ما يذكره بأخوته وانتمائه للأشقاء العرب فموضوع عنوانه (إلى أخ في الخليج العربي) يحذف من قراءة الصف السادس الابتدائي! ومن ذلك تعريف الوطن العربي بأنه أرض تحددت تاريخياً وليست متصلة جغرافياً. وحذف موضوع (دور الوطن العربي في السلم والحرب). وهي مجرد أمثلة. وسيأتي مزيد منها وبيان لمواضعها من المواد الدراسية.
  7. إضافة تاريخ شخصيات شيعية لها رمزية خاصة مثل محمد باقر الصدر، الذي أعدم لعمالته لإيران سنة 1980، والتغاضي عن الشخصيات السنية.
  8. حذف كل ما يشير إلى أي دور عدواني لإيران ضد العراق، حتى لو كان كلاماً عاماً عن الأسير في الإسلام؛ خشية أن يفتح باباً إلى مأساة الأسير العراقي في إيران. أو كلمة فيها إشارة للجيش العراقي السابق، مثل (جيشنا) وتغييرها إلى (عراقنا). و(النصر) وتغييرها إلى (البناء). أو حذفها كلياً مثل جملة (انتصاراتنا أفقدت العدو صوابه)، أو (المذيع يعلن انتصارات جيشنا)، أو (انتصر جيشنا). أما (يا شهيد أنت رمزنا) فصارت (يا مجتهد أنت رمزنا)؛ مع أنها مجرد أمثلة لغوية للتدريب!
  9. حذف موضوعات المعارك العربية الإسلامية ضد الفرس المجوس مثل معركة الجسر والقادسية. وإزالة العبارات الدالة مثل (هزم سعد بن أبي وقاص الفرس في القادسية).
  10. حذف ما يتعلق بالقدس من موضوعات، وأناشيد جهادية، وموقعة حطين.
  11. التركيز على القبور وتعظيمها وزيارتها.
  12. إزالة ما يشير إلى القتال أو الدفاع عن الوطن من عبارات، واستبدال عبارات أخرى بها، مثل (الجندي يدافع عن الوطن) أصبحت (العراقي يحب الحرية)، و(تدرب على حمل السلاح) أمست (تدرب على المطالعة). وقد يكون للأصبع الأمريكي أثر في هذا، ولا غرابة؛ فإيران والشيعة وأمريكا بعضهم من بعض.
شواهد تفصيلية للتغيير
1. مادة التربية الإسلامية/ الصف الخامس الابتدائي:
حذف من طبعة 2008 الموضوع الأخير في الكتاب/ ص53 وهو (الأسير)، وكيف تعامل النبي مع الأسرى، ووضع بدله في طبعة 2008 موضوع (الإيثار) مستشهدين بالحسن والحسين رضي الله عنهما.
2. مادة القراءة للصف السادس الابتدائي/ 2008
أ. بعض الموضوعات المضافة :
1. نزاهة الحاكم ويتكلم عن قصة سيدنا علي وأخيه عقيل/ ص45.
2. تدريب على القراءة الصامتة/ مواقف آل البيت/ ص47و48.
3. قصص كليلة ودمنة/ ص57 [تأليف الفارسي الشعوبي عبد الله بن المقفع].
ب. بعض العبارات والموضوعات التي حذفت من القراءة لسنة 2004
1. عدلت فأمنت فنمت/ ص40
2. الخنساء/ ص63
3. يوم ذي قار/ص75
4. عمر المختار/ص78
5. وامعتصماه/ ص85
6. نشيد العرب/ ص89
7. لي وطن/ ص103
8. إلى أخ في الخليج العربي/ ص109
9. المدرسة المستنصرية/ ص113
10. قصيدة بغداد/ ص121
11. النفط/ ص123

3. قواعد اللغة العربية/ الصف الأ ول المتوسط
ص طبعة 2003 ص طبعة 2008 7 جيشنا…. 5 عراقنا….. 7 أمسى المقاتلون….. 5 أمسى المعلمون….. 8 نال المقاتل وساماً 7 نال المعلم وساماً 24 مقاتلان – مقاتلين 21 تلميذان – تلميذين 24 أبدى الجنديان 21 كان الطالبان 25 أسقطنا طائرتين للعدو 23 رفع من الكتاب 27 الجندي 24 الفلاح 27 المقاتل 24 المهندس 31 خطب طارق في المقاتين 28 رفع من الكتاب 31 يدافع أبطالنا 28 العراقيون يحبون 35 نحن….. على أعدائنا 32 نحن….. على الجهل 35 العراقيون….. على النصر 32 العراقيون….. على البناء 38 انتصاراتنا أفقدت العدو صوابه 35 رفع من الكتاب 84 تحدث مواطن عربي زار بغداد 79 تحدث مواطن عائد من الغربة 84 المدينة العربية 79 عاصمتنا الجميلة 86 ما زرت العواصم العربية الا القاهرة 81 ما زرت المدن العراقية إلا بغداد 101 المذيع يعلن انتصارات جيشنا 95 رفع من الكتاب 101 قاد سعد معركة القادسية 95 رفع اسم القادسية 103 دخل معن على أبي جعفر المنصور 97 دخل….. على المنصور 104 عدم وجود كلمة (أمير المومنين) 98 أضيفت مع عدم وجودها أصلاً 106 يا شهيد أنت رمزنا 100 يامجتهد أنت رمزنا 106 يا مفقودون أنتم شموع الامة 100 حذفت 120 الجنود 114 حذفت 122 العراق مصمم على النصر 116 حذفت 124 كان الإمام ابن سيرين 118 حذفت 128 هزم سعد بن أبي وقاص الفرس في القادسية 120 حذفت 128 انتصر جيشنا 122 حذفت 130 لا لا لخونة وطني 125 لالا تكذب 131 اشترك العراقيون في الدفاع عن الوطن 126 حذفت
4. مادة التاريخ للصف الأول المتوسط
طبعة 2000 طبعة 2008 1. المشرف العلمي على الطبع: ليلى توفيق سلمان العاني (اسم سني) المشرف العلمي على الطبع: علي ضياء حسين (اسم شيعي) 2. (والتاريخ أهم عامل في تنمية الوعي القومي) ص7 (والتاريخ أهم عامل في تنمية الوعي الوطني) ص5 3. (ومن خلال دراسة التاريخ تبرز أيضا أهمية الوحدة الوطنية والقومية) ص7 (… الوحدة الوطنية ) حذفت كلمة القومية” ص5 4. (المصدر الثاني: يتمثل في الوثائق المدونة، كسجلات الملوك والأمراء والمعابد) ص8 (المصدر الثاني: يتمثل في الوثائق المدونة، كسجلات الملوك والأمراء والمعابد، وشواهد القبور) ص6 5. في موضوع خلفاء سرجون ونهاية الحكم الأكدي: (وعندئذ غزت البلاد قبائل همجية) ص44 محذوف ص42.. [لأن هذه القبائل قدمت من إيران]. 6. في موضوع سقوط دولة بابل الأولى: (وقد نجح الآشوريون في نهاية الأمر من طرد الكيشيين وعاد العراق بلداً موحداً قوياً تدير شؤونه الدولة الآشورية) ص49 في الموضوع نفسه حذف النص المذكور آنفاً واكتفوا بـ(وقد نجح في نهاية الأمر من طرد الكيشيين) ص47 7. في موضوع كيان الدولة وقيام الإمبراطورية الآشورية: (وتعد حروبهم – أي الآشوريين – هذه حرب تحرير شعبية مصيرية… ومن مشاهير ملوك هذا العصر “آشور بانيبال” الذي تمكن من القضاء على العيلاميين في بلاد إيران والذين كانوا يشكلون خطراً دائماً على بلاد الرافدين) ص52 في الموضوع نفسه حُذفت العبارة التالية: (وتعد حروبهم – أي الآشوريين – هذه حرب تحرير شعبية مصيرية) (والذين كانوا يشكلون خطراً دائماً على بلاد الرافدين) ص49 8. عنوان (علاقة المناذرة بالفرس والتحرير من السيطرة الأجنبية) ص103 (علاقة المناذرة بالساسانيين والتحرير من السيطرة الأجنبية) ص101 9. وفي الموضوع نفسه (وأخذ يراسل القبائل العربية ويحشدها ضد الفرس) (وأخذ يراسل القبائل العربية ويحشدها ضد الساسانيين) 10. ذكر في صفحة 104 تحت عنوان “معركة ذي قار” كلام من ضمنه (يتجلى لنا من هذا الحدث التاريخي أن الفرس لم يكن لهم احترام للأسير ولمن وقع في أيديهم أسير ولقد توافق حدوث هذه المعركة في بداية عصر الرسالة الاسلامية التي بشرت بالتعاليم السمحاء التي تنص على احترام الأسير ورعايته والمن عليه وفدائه بالمال… تعود لقبيلة بكر بن وائل (من ربيعة) تقع إلى الغرب من مدينة أور الأثرية في محافظة ذي قار في معركة انتهت بانتصار العرب على الفرس. وقد خلد العرب هذا النصر في شعرهم إذ قيل فيها: ما أوقد الناس من نار لمكرمة
إلا اصطلينا وكنا موقدي النار
وما يعدون من يوم سمعت به
للناس أفضل من يوم بذي قارِ
كما خلدوا بطولات جيشهم…)
حذف المذكور كله 11. الغزو الأجنبي للوطن العربي ص 118 – 123 يحتوي على عناوين منها: أ. الغزوات الأجنبية على العراق
ب. الغزو الفارسي للوطن العربي
جـ. الغزو اليوناني الروماني
هذه العناوين حذفت 12. آخر موضوع من الكتاب ص130: نشاط يطلب فيه من الطالب كتابة تقرير عن معارك العرب الخالدة، وهي: أ. ذي قار
ب. اليرموك
جـ. القادسية
حذف هذا النشاط ووضع بدله (خذ خريطة صماء للوطن العربي وأشر عليها الممالك العربية قبل الإسلام) ص105
5. المطالعة والنصوص للصف الأول المتوسط
ملاحظة/كلمة (إلغاء) عملياً تعني الشطب على الموضوع بالقلم؛ لأن طبعة 2003 صدرت قبل الاحتلال.
طبعة 2008 طبعة 2003 ص1/ أسماء المؤلفين شيعية ص13/ إلغاء يوم القادسية ص3 تغيير المقدمة كلياً ص21/ إلغاء قصيدة لبيك بغداد تخصيص 6 صفحات لموضوع الأهوار 18-24 ص29/ إلغاء وصية أبي بكر الصديق لقائد فتح الشام ص47-48/ أدب الزهد للإمام علي ص30/ إلغاء موقعة حطين ص55-57/ خصال زين العابدين ص34/ إلغاء موضوع القدس ص68-69/ أدب الصحابة: أبو بكر. لكن مضمون الموضوع لا علاقة له بالعنوان ص38/ إلغاء أنشودة الجهاد: (نداء الفداء) في فلسطين ص79/ الغزل العذري للشاعر عبيد الله بن قيس الرقيات الذي يمتاز بكرهه للأمويين ص41/ إلغاء موضوع الخليفة عمر بن الخطاب وبائعة اللبن ص81-85/ قلب يتعذب للقاصة بنت الهدى العلوية الشهيدة (أخت باقر الصدر) ص46/ إلغاء خطبة طارق بن زياد في تحرير الأندلس
ص73/ الغاء موضوع الحضارة العربية في الأندلس
6. جعرافية الوطن العربي/ الصف الثاني المتوسط
  1. في تعريف الوطن العربي: عرف على أنه أرض تحددت تاريخياً، وليست متصلة جغرافيا ولا تفصل بين أقطارها فواصل طبيعية.
  2. رفع موضوع “دور الوطن العربي في السلم والحرب”/ ص9
  3. حذف “سهل الأحواز الذي هو امتداد للسهل الرسوبي” من موضوع (سهل العراق)/ ص22.
  4. حذف “دور النفط في التطور السياسي للبلدان العربية مثل العراق والجزائر ودوره في تطور تلك البلدان”/ ص76.
  5. حذف فقرة “النفط سلاح”/ ص79.
  6. حذفت نقطتان من “اعتبارات عملية التصنيع في الوطن العربي”. إحداهما: حول قيادة العرب للصناعة في بلادهم. والأُخرى حول دور التجزئة في البلاد العربي وتأثيرها على التصنيع في الوطن العربي/ ص86.
  7. حذف دور الشركات الاحتكارية من فقرة “رأس المال في عوامل الصناعة”/ ص87
  8. حذف “دور التجزئة السياسية في عملية تطور طرق النقل بين الأقطار العربية”/ ص94.
  9. حذف “دور التفتت السياسي المفروض من قبل الأستعمار على ربط الوطن العربي بسكة حديد واحدة”/ ص95.
  10. رفع “دور العراق والجزائر في حل المشاكل السكانية من خلال إعطاء حوافز للمواطنين في البناء وغيرها”/ ص112.
  11. حذف “دور الهجرة في العراق”/ ص113
  12. حذف “الخلاف مع إثيوبيا وكينيا”/ ص133.
  13. وكذلك حذف (الفصل الخامس “الواقع السياسي للوطن العربي”).
7. المطالعة والنصوص/ الصف الثاني متوسط
طبعة 2008 طبعة 2003 أسماء المؤلفين شيعية إلغاء الموضوعات التالية:
  1. بلال بن رباح مؤذن الرسول
  2. قناة السويس
  3. قصيدة لبيك أيها الوطن
  4. أول شهيدة في الأسلام
  5. معركة الجسر
  6. زهد وإيثار .. قصة عمر بن الخطاب وعمير بن سعد
إضافة موضوع حكم الأمام علي (عليه السلام) ص29-32 إضافة موضوع الحسين بن علي والحر بن يزيد التميمي ص95-100 سوريا بلاد الشام قلب الوطن العربي النابض ص108-111 ص109 الإشارة الى قبر السيدة زينب في دمشق
8. قواعد اللغة العربية/ الثاني المتوسط
ص طبعة 2003 ص طبعة 2008 68 إنكم منتصرون 66 إنكم محبوبون 68 كأن الجندي أسد 66 كأن المدرس أب 69 علمت أن العراقيين منتصرون 67 علمت أن العراقيين متحابون 70 النساء المجاهدات في غزوة خيبر 68 النساء المسلمات في غزوة خيبر 78 يقاتل 76 يصافح 80 يدعو من دون الله ما لا يضره 78 يدعو من دون الله لا يضره 82 إياس بن معاوية 85 إياس 85 أمته 83 بلاده 101 إن تنصروا الله ينصركم 99 وضع شاهداً آخر 107 الإمام علي كرم الله وجهه 105 الإمام علي عليه السلام 110 أيها العربي اصبر وجاهد 108 أيها العراقي اصبر 121 عش للعروبة 119 حذف 123 أبو طالب 121 أبو طالب عليه السلام 127 العربي …………الذل 125 العراقي ……….. الذل 123 انتصارات جيشنا الباسل 130 انتصارات الحق والعدل 147 دافع الجندي عن وطنه دفاع الأبطال 147 رفع هذا المثال 152 استرخص المقاتل روحه لوطنه 152 استرخص الحارس روحه لوطنه 154 شرف الوطن والامة العربية 154 شرف الوطن 157 نحن أبناء الكماة العرب 157 حذف 157 نحن أبناء الكماة العرب 157 نحن أبناء العراق المخلصون 17 كان يزيد بن المهلب 15 كان ابن المهلب 17 قال يزيد لابنه 15 قال ابن المهلب لابنه 17 ومعه ابنه معاوية 15 ومعه ابنه 28 الطيارون هبطوا بسلام 26 حذف 29 في قطرنا الناهض 27 في بلدنا الناهض 43 مجاهد 41 حذف 46 مهرجان المربد 44 المهرجان الشعري 51 الجندي يدافع عن الوطن 49 العراقي يحب الحرية 62 تدرب على حمل السلاح 60 تدرب على المطالعة
وفي جغرافية العراق/ الصف الثالث المتوسط ، أضيفت عدة موضوعات، منها:
  1. دور الأهوار واهمالها من قبل الحكومات السابقة/ ص17
  2. موضوع الأهوار وما تعرضت إليه من دمار باستخدام الأرض المحروقة/ ص34
  3. تأثير حرب الثمانينات على تناقص النخيل في العراق/ ص60
تقرير ميداني عن تغيير المناهج
وكتبت في حزيران/2010 تقريراً مقتضباً بعنوان (لمحة عن التغيير الشعوبي للمناهج الدراسية في العراق اليوم) نشرته على موقع (القادسية)، ومما جاء فيه:
“يتعرض العراق اليوم إلى تحولات خطيرة قد تعصف بهويته العربية، وتغير من ديموغرافيته المتنوعة لصالح المكون الشيعي على حساب المكونات الأخرى. متخذاً من ستار الدين ولافتة الوطنية قنطرة للمرور. إن الحكم الطائفي الشيعي المرتبط بإيران، والذي يحكم قبضته شيئاً فشيئاً على العراق اليوم، يسير في خطين متوازيين يخدم أحدهما الآخر:


  • خط ظاهر علني يرفع شعارات الوطنية ويتسلح بقوة القانون.
  • وخط خفي يعتمد برنامجاً طائفياً لتشييع المنطقة السنية (شمالي الحلة والكوت وبغداد وديالى وكركوك والمنطقة الغربية صعوداً إلى الشمال).
إن برنامج هذا الخط الخفي غني بالفقرات الخطيرة، ومنها فقرة تغيير المناهج الدراسية، خاصة مادتي (التربية الإسلامية) و(التاريخ)، وهذا التغيير مستمر ومتلاحق: ففي كل سنة دراسية تغيير جديد، وهناك أوامر وزارية فصلية ملحقة تصدر إلى إدارات المدارس، تتضمن حذفاً وإضافة جديدين كل بضعة أشهر. إن خطورة تغيير المناهج تكمن في أن الشيعة يمتلكون حساً تحصينياً قوياً لا يمكن اختراقه عن طريق الموضوعات المخالفة للمذهب التي تتضمنها المواد الدراسية المقررة. ونحن نعرف من خلال معايشتنا للواقع أن المعلم أو المدرس (وهذا قبل الاحتلال) حين كان يضطر إلى تدريس الموضوع المخالف ينبه تلاميذه بصراحة إلى أن هذا يقرأ للامتحان فقط وليس للاعتقاد، مؤيداً ذلك بطرح ما لديه مما يوافق مذهبه. أما بعد الاحتلال فقد انفتح الباب على مصراعيه بما يخدم الجانب التحصيني الطائفي. أما السنة فلا يمتلكون هذا الحس التحصيني بالدرجة التي عليها الشيعة، ولا ما يقاربها ولو من بعيد، لا سيما مع أجواء الخوف والتحسب التي تشيع في العراق اليوم. فتكون النتيجة المتوقعة خلال بضع سنوات وجود نسبة كبيرة من أبناء السنة تحمل بذور التشيع؛ ما يؤهلها مستقبلاً لأن تتحول بالكلية إلى المذهب الآخر بكل ما يحمل من أباطيل ومخاطر. بل لا يستبعد أن يكون جزء ليس بقليل من هذه النسبة قد تحول بالفعل وصار يحمل العقيدة الشيعية والعقدة الشعوبية بنسبة أو بأخرى. وإذا أضفنا، إلى هذا كله، العوامل المساعدة الأخرى التي تتبناها الدولة والمرتبطون برنامجياً بها: ترغيباً وترهيباً وتضليلاً وتجهيلاً، تجلت لنا الصورة الخطيرة التي نحن على أبوابها في المستقبل القريب لا سمح الله”.
مقترحات مهمة للحـل
يكون الحل المناسب مرحلياً في الخيارات التالية:
– إما إلغاء مادة التربية الإسلامية من المنهج الدراسي المقرر؛ لتعذر وجود مادة تجمع بين المذهبين المختلفين من الأساس دون أن تؤثر على أحدهما لحساب الآخر.
– أو وضع مادتين للتربية الإسلامية. وهذا حل عادل ومنطقي، وليس فيه تجن من إحدى الطائفتين على الأُخرى. وكما أن هناك وقفين: وقفاً للسنة وآخر للشيعة؛ فلتكن هناك مادتان إسلاميتان: إحداهما للسنة والأخرى للشيعة.



وضع مادتين للتاريخ بما يتناسب ورؤية كل طائفة لتاريخها.
علماً أن التغيير يشمل مواداً أخرى مقررة مثل: المطالعة والنصوص، قواعد اللغة العربية، الاجتماع، الاقتصاد، وغيرها.
صورة من محافظة ( القادسية )
هذه معلومات موثقة وردتني بتاريخ (9/2/2009) من شاهد عيان من داخل بعض المدارس في محافظة القادسية (الديوانية)، الواقعة على بعد (180) كم عن العاصمة بغداد في الجنوب العراقي:

  1. عند دخول الأستاذ إلى قاعة الدراسة يقول مراقب الصف: “قيام”. فيجيب الطلاب: “إن الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة”.
  2. يلقي الطلاب في كل اصطفاف من يوم الخميس جميعاً بصوت عالٍ قصيدة بترنيمة محددة لها، وهي:
أميري حسـين ونعم الأمير
علي وفـاطمـة والداه
له طلعة مثل شمس الضحى
سرور فؤاد البشير النذير
فهل تعلمون له من نظيـر
وله غرة مثل بـدر منيـر
  1. السب والطعن العلني من قبل الأستاذ أمام الطلاب للصحابة الكرام، وتشويه صورتهم، والإساءة إليهم بكل ما امتلأت به قلوبهم من حقد دفين. بل إن بعض الأساتذة يعطي درجة عالية لمن يجيبه عن بعض الأسئلة، ومنها:
  • لماذا اختار الناس أبا بكر خليفة ولم يختاروا علياً؟
  • ما معنى عيد الغدير؟ من كسر ضلع الزهراء؟
علماً أن هذه الأسئلة توجه من قبل أساتذة الرياضيات والاجتماعيات والفيزياء، التي لا علاقة لموادهم الدراسية بهذه الموضوعات. ويحصل جميع ما تقدم في أغلب مدارس المحافظة.
وتفيد المعلومات أن بعض الأساتذة اعترض على إدخال الفقرة الأولى والثانية أعلاه في السياقات المدرسية، وقدموا اعتراضاً لمديرية التربية في الديوانية، لكنهم قوبلوا بالرفض الشديد والتوبيخ من قبل المديرية فضلاً عن إدارة المدرسة.
صورة من البصرة
نشرت (الرابطة العراقية) في لندن بتاريخ (30/5/2010) على موقعها الإلكتروني[1] موضوعاً بعنوان (هذا ما يحصل في البصرة: أستاذ بكلية الآداب يطلب تغيير مادة السرد في المنهج الدراسي بـ(المقتل)، ومدرسات يرفضن تدريس مادة الأدب الأموي والعباسي لأنها حرام! وجيش الدجال ظهر من جديد!) جاء فيه:
هذا يحصل في البصرة.. استاذ يطلب تغيير مادة السرد العربي في المنهج الدراسي بـ(المقتل)، ومدرسة ترفض تدريس مادة الأدب الأموي والعباسي لأنها حرام .. ومنع حفلات التخرج مع ذكرى وفاة أم البنين. ومعلمات حّولن المدرسة الى حسينية وقراية وجيش المهدي طلع من جديد!
  • المقتل بدل رواية أدبية في كلية الآداب
في الوقت الذي يقترح فيه أحد أساتذة مادة الرواية العربية في المنهج الدراسي بكلية الآداب بجامعة البصرة استبدال واحدة من أجمل روايات السرد العربي (موسم الهجرة إلى الشمال) للطيب صالح في المنهج برواية (إسلامية) لتكون ( المقتل ) واقعة كربلاء، بحسب مقترحه.! يتجدد سؤال بعد عودة مظاهر التضييق على الحريات المدنية والفكرية: ترى هل يحتاج السكان في البصرة إلى صولة جديدة؟ سؤال جاد يكاد يكون على ألسنة كثيرين ممن باتوا يشعرون بتهديد حقيقي لحرياتهم أثر عودة رائحة جيش المهدي ومحظوراته في اجواء البصرة.
– في القرنة : لا للأدب الأموي ولا العباسي.!
ولم يجرؤ مدير معهد إعداد المعلمات في القرنة، شمال البصرة، ولا مدير التربية العام على معاقبة المدرسة التي امتنعت عن تدريس مادة الأدب الأموي والعباسي لطالباتها، بدعوى أن تدريسها للمادة هذه (فيه إشكال شرعي)، وأن على مديرية التربية تدريس الطلاب (الأدب الحسيني) بدلاً من هذين الأدبين اللذين لا يتفقان مع مبادئ وقيم أهل البيت!
  • لا لاحتفالات التخرج من الجامعة!
ولم يتمكن طلبة كليات وأقسام الجامعة بـ(باب الزبير والكرمة) من إقامة حفلات تخرجهم في حرم الجامعة، أو في مكان آخر من المدينة، كما كان يفعل أقرانهم من قبل؛ لأن عناصر ينتمون للتيار الصدري منعوهم من ذلك قائلين : لدينا ذكرى لمناسبة مؤلمة الأسبوع هذا، (وفاة فاطمة الزهراء).
  • مدرسة صارت حسينية!
مديرة مدرسة في إحدى ضواحي قضاء أبي الخصيب، اشتكتها المعلمات اللواتي بمدرستها لدى مدير التربية العام قائلات: إن إدارتها سيئة للطلاب وإنها تضيق عليهن ممارسة دينهن. استجاب المدير فنقلها إلى مدرسة ثانية، وحين زار المدرسة في أحد الأيام تفاجأ بأن المعلمات حولن المدرسة إلى حسينية للطم وقراءة العزاء؟ والسبب أن تلك المدرسة كانت كما يبدو تسير ضمن المهج التعليمي ولا ترتضي نهج اللطميات، فكانت عثرة بالنسبة لهنّ!
تقرير لجنة البحوث والدراسات الشرعية في مجلس النواب العراقي حول المنهج المقترح لمادة التربية الإسلامية
اطلعت لجنة البحوث والدراسات الشرعية على المنهج المقترح لمادة التربية الإسلامية للمرحلة الابتدائية (من الصف الأول إلى الصف السادس) وسجلت عليه هذه الملاحظات:
أولاً: يحتوي المنهج على بعض الأمور الإيجابية والتي تتمثل بأسلوب العرض المبسط وملائمة المرحلة العمرية وتكرار المعلومة في عدة مراحل .
ثانياً: التنوع في عرض المسائل في كل مرحلة (القرآن، السنة، القصص، الأخلاق…. إلخ) يجعل المنهج قريباً إلى ذهن الطالب في هذه المرحلة العمرية والذي يميل فيها إلى التنوع والابتعاد عن الرتابة.
ثالثاً: كانت المسائل الفقهية التي أدخلت إلى المنهج (الطهارة والصلاة وسائر العبادات) معروضةً بشكل غير مقبول أبداً؛ فهي إما أن تذكر رأيين فقهيين مختلفين وهذا يزرع الفرقة بين أبناء البلد منذ الطفولة، حيث أن لكل مذهب طهارةً وصلاةً تخصه. أو تغلِّبُ رأياً فقهياً واحداً، وفي هذا إلغاء للآخر. وكان من الأنسب أن لا يخوض المنهج في تفاصيل العبادات وأشكالها وأن يترك هذه الأمور للمعلم أو للأسرة الذين يراعون اختلاف المذاهب، ,وأن يقتصر المنهج في باب العبادات على الإشارة إلى فضلها وضرورة التمسك بها وعدم التفريط بشعائر الإسلام كي تكون العبادات عامل وحدة بين الطلبة لا عامل تفريق.
رابعاً: المنهج على اختلاف مراحله يغفل بشكل ملحوظ دور الصحابة الكرام في صدر الإسلام وجهادهم وتضحياتهم الكبيرة في سبيل رفع راية التوحيد ولا يعرض سوى رؤية مذهبية تسلط الضوء على سيرة الإمام علي رضي الله عنه فقط في كل مرحلة دون غيره من الصحابة الكرام فلم يذكر أبو بكر الصديق ولا عمر الفاروق ولا بقية العشرة المبشرين بالجنة. ولم يشر المنهج إلى خلافة الراشدين بعد النبي صلى الله عليه وسلم. بل إن المنهج كان يتعامل بسلبية كبيرة مع هذا الأمر المهم. أي منزلة الصحابة. ويمكن أن نلخص هذه السلبية من خلال هذه النقاط الآتية:
  • ذكر أسماء بعض الصحابة الكرام حال كفرهم ومحاربتهم للدعوة الإسلامية وعدم الإشارة إلى إيمانهم فيما بعد وجهادهم وهذا يزرع في ذهن الطالب كرههم وبغضهم.
  • غياب صيغة الترضي عنهم وعدم ذكر ألقابهم الإيمانية التي اشتهروا بها (الصديق، الفاروق، ذو النورين… الخ).
  • لم تذكر في المنهج آية قرآنية واحدة ولا حديث نبوي واحد في فضل الصحابة الكرام ولم يتطرق المنهج في مباحث السيرة والشخصيات الإسلامية إلى مكانة الصحبة وفضل صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم. أما الآية الوحيدة التي جاءت في منهج الصف الخامس الصفحة 35 كانت لبيان معنى الإيثار ولم يقصد منها بيان منزلة المهاجرين والأنصار.
  • في دروس الحديث النبوي لم يذكر اسم رواة الحديث الذين نقلوه لنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي هذا إجحاف بحقهم.
خامساً: في منهج الصف الثاني الابتدائي الدرس الثاني عشر الصفحة 51 درس بعنوان (أهل البيت) محور هذا الدرس يدور حول قوله تعالى: (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً). يصور كاتب هذا الدرس للطفل أن المسلمين جميعاً متفقون على تفسير هذه الآية وفق فهم الشيعة. ويحاول أن يزرع في ذهن الطالب من خلال صور الرجال الذين يشتركون في الحديث وهم يرتدون أزياء مختلفة من دول العالم أن المسلمين جميعاً يعتقدون باعتقاد الإمامية بعصمة أهل البيت واقتصار تسمية أهل البيت على علي وفاطمة والحسن والحسين رضي الله عنهم، دون سواهم من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وبناته وأعمامه وأبناءهم ويطرح في نهاية الدرس أسئلة ضمن النشاط الصفي لتكريس هذه المفاهيم الخاصة بالشيعة فقط .
سادساً: في منهج الصف الثاني الدرس الرابع عشر درس أصول الدين (المعاد) يخرج فيه كاتبه عن الغاية من الدرس وهي بيان فكرة الحساب في يوم القيامة ومبدأ الثواب والعقاب إلى غاية أخرى وهي تكريس فكرة زيارة القبور. وهي شيء مختلف بالكلية عن يوم القيامة. ويحاول كاتب هذا الدرس أن يرسخ قضية الزيارة وسماع الموتى لمن يزورونهم وربط الحب بالزيارة من خلال الأسئلة المطروحة في نهاية الدرس: هل تزور قبور أقاربك؟ هل تحب زيارة النبي؟ هل يسمعك النبي إذا زرته؟ ومن المعلوم ما هو الهدف من خلال هذه الأسئلة.
سابعاً : في منهج الصف الثالث الابتدائي الصفحة 27 درس بعنوان (الإيمان بالأنبياء) قال كاتب الدرس: (عرفنا أن الأنبياء هم بشر من أفضل الناس) وهذا يخالف عقيدة المسلمين بأن الأنبياء هم أفضل الناس إطلاقاً ولا يشاركهم في المنزلة غيرهم من الناس مهما بلغوا من العلم والتقوى. ومن المعلوم أن عقيدة الإمامية تنص على أن ألائمة أفضل الخلق جميعاً وهم أفضل حتى من الأنبياء والمرسلين. وهذه المسألة تكررت في منهج الصف الخامس الصفحة 23.
ثامناً: في منهج الصف الثالث الصفحة 51 درس بعنوان (شخصيات إسلامية)، يعرض شخصية الصحابي الجليل أبي ذر الغفاري. في هذا الدرس مفاهيم مغلوطة حاول كاتب الدرس إيصالها إلى الطلاب وهي:
  1. جعل أبي ذر أفضل الصحابة ومن عظمائهم وهذا يخالف عقيدة المسلمين الذين يرون أفضلية الكثير من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عليه كالخلفاء الراشدين وأصحاب البيعة وأهل بدر.
  2. الإيحاء بأن من الصحابة من كان يجمع المال والثروة على حساب الفقراء وذوي الحاجة. يقول الكاتب: (وكان في عهد عثمان يرى أن بعض حكام المسلمين يجمعون أموالاً وثروة كبيرة وبعضهم يعيش حالة الفقر والحاجة).
  3. التعريض بسيدنا عثمان رضي الله عنه. وذلك من خلال وصفه بلفظ الخليفة دون الترضي عنه أو الإشارة إلى فضله ومنزلته. وكذلك تصويره بصورة الظالم الذي أخرج الزاهد الفقير من المدينة ونفاه إلى منطقة صحراوية (الربذة) في حين يخرج (محبو أبي ذر) ومنهم سيدنا علي لتوديعه. وفي هذا العرض المشوه لقصة أبي ذر يحقق الكاتب غرضه من الحط من قدر أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وتصويرهم بصورة المتباغضين الذين يظلم بعضهم بعضاً وينفي بعضهم بعضاً. ومن المعلوم أن الإمامية يعتقدون بكفر وردة جميع الصحابة إلا نفراً قليلاً منهم سيدنا أبو ذر رضي الله عنه وأرضاه.
توصيات اللجنة:
بعد هذا العرض الموجز للمنهج وما فيه، نرى ما يأتي:
  • عدم إقرار المنهج بصورته الحالية لما فيه من مغالطات واضحة وتشويه لصورة الصحابة وإغفال لدورهم العظيم في صدر الإسلام.
  • تشكيل لجنة مشتركة من العلماء من مختلف المذاهب لتنقيح المنهج وكتابة مباحثه للحيلولة دون المساس بثوابت أحد المذاهب والتركيز على المشتركات في العبادات والابتعاد عن الاختلاف المذهبي والطائفي.
  • عدم طرح المسائل الفقهية والتاريخية والاكتفاء بالقرآن الكريم والحديث الشريف والقضايا الأخلاقية والسلوكية.
  1. – على الرابط التالي:http://www.iraqirabita.org/index.php...ticle&id=24967 :
د. طه الدليمي

__________________



مناي من الدنيا علوم أبثهـا ** وأنشرها في كل باد وحاضر
دعاء إلى القرآن والسنن التي** تناسى رجال ذكرها في المحاضر
وألزم أطراف الثغور مجاهدا ** إذا هيعة ثارت فأول نافـر
لألقى حمامي مقبلا غير مدبر ** بسُمْر العوالي والرقاق البواتـر
كفاحا مع الكفار في حومة الوغى ** وأكرم موت للفتى قتل كافر
فيا رب لا تجعل حمامي بغيرها ** ولا تجعلني من قطين المقابر
غرناطة الأندلس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
البحر الأحمر والصراع العربي-الاسرائيلي التنافس بين استراتيجيتين أم يوسف 5 كتب السياسة وعلومها المصورة 3 01-12-2012 09:30 AM
الخليج العربي والصراع الدولي المعاصر أبو ذر الفاضلي كتب السياسة وعلومها بصيغ أخرى 3 07-03-2012 10:41 PM
مقالات في أثر الشعوبية في الأدب العربي وتاريخه أبو ذر الفاضلي الكتب اللغوية والأدبية الحصرية المصورة 13 13-01-2012 08:15 PM
عدوان 5 يونيو والصراع العربي الإسرائيلي أبو ذر الفاضلي كتب التاريخ والحضارات المصورة 3 20-08-2011 12:56 AM
رواية التجسس والصراع العربي الإسرائيلي بدر حلب كتب السياسة وعلومها المصورة 3 22-01-2011 02:40 AM


الساعة الآن »11:10 AM.


 Arabization iraq chooses life
Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
.Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd